إطلاق المسابقة الطلابية الوطنية في العلوم النووية

أطلقت البعثة الدائمة للإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الدورةَ الثانية للمسابقة الطلابية الوطنية في مجال العلوم النووية واستخداماتها لخدمة التنمية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والهيئة الاتحادية للرقابة النووية ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتسلط المسابقة الضوءَ على الاستخدامات السلمية للتطبيقات النووية في تنمية المجتمع، إذ يمكن المشاركة في المسابقة من خلال التقدم إلى مجال من المجالات الثلاث والتي تضم: القضاء على الجوع في العالم، ومكافحة التغير المناخي وآثاره، وأخيراً دعم وتشجيع الاستخدام المستدام للأنظمة البيئية.

وتستهدف المسابقة طلاب المدارس الثانوية في الإمارات من الصف التاسع إلى الصف الحادي عشر، وتشجعهم على تقديم أفكارهم عبر إرسال مقترح يتعلق بأحد هذه المجالات عن الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

وتتماشى مجالات المسابقة الثلاثة مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والتي اعتمدت من قبل دولة الإمارات في عام 2015، حيث يتماشى الهدف 2 «القضاء التام على الجوع» مع مجالات المسابقة بهدف القضاء على الجوع العالمي، وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين مستويات التغذية وتشجيع الزراعة المستدامة.

كما تتماشى المسابقة مع الهدف 13 «العمل المناخي»، حيث يتم مناشدة الدول لاتخاذ تدابير عاجلة لمكافحة التغير المناخي وآثاره في ضوء وصول انبعاثات غاز الدفيئة لمستويات غير مسبوقة عالمياً. كما أن الهدف 15 «الحياة في البر» يهدف إلى حماية النظم الإيكولوجية البرية ومكافحة التصحر ووقف تدهور الأراضي وفقدان التنوع.

وقال السفير حمد الكعبي، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية: «تضع حكومة الإمارات أهمية قصوى لتمكين الشباب وبناء قدراتهم لقيادة المستقبل. وتهدف المسابقة إلى التوعية بدور العلوم النووية وتعزيز فكر الطلاب بأهميتها وتقوية حسّ المسؤولية لدى الشباب. كما تهدف المسابقة إلى استكشاف مهاراتهم في التفكير بطريقة علمية وإيجاد حلول للقضايا العالمية الملحة مثل الجوع والتغير المناخي والتصحر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات