سلطان القاسمي: الجامعة القاسمية تسير بخطى واثقة

حاكم الشارقة خلال إلقاء كلمته | من المصدر

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية أن الجامعة تسير بخطى واثقة ووفق ما تم وضعه من رؤى ورسالة واضحة، لتعمل على بناء ورعاية طلبتها وفق منهج الإسلام المعتدل ليعودوا سفراء إلى بلادهم ينشرون العلم والمعرفة، مشيراً سموه إلى أن دعم الجامعة متواصل لتهيئة كل متطلباتها للقيام بدورها العلمي والتعليمي من بنية تحتية لازمة، ومراكز لغوية وغيرها، لتكون الجامعة خير معين لطلبتها في مختلف دول العالم.جاء ذلك في الكلمة ألقاها سموه مساء أمس بقاعة المدينة الجامعية، في حفل تخريج الدفعة الأولى من طلبة الجامعة القاسمية البالغ عددهم 162 طالباً وطالبة.

وقال سموه: «قبل عدة سنوات، وقفنا في الجامعة القاسمية، معلنين افتتاح هذا الصرح العلمي الشامخ، الذي يمثل إضافة إلى الفكر والحضارة الإنسانية يدعم المبدعين، ويعنى ببنائهم بناء ينسجم مع متطلبات العصر، والانفتاح على الآخر، يلهمهم تعاليم الإسلام السمح المعتدل، ليعودوا سفراء للإسلام، ينشرون العلم والمعرفة في بلدانهم ويرتقون بها ويسهمون في بنائها وتقدمها، وسارت الجامعة القاسمية ولله الحمد كما أردناها بخطى سريعة وواثقة؛ عمادها القرآن الكريم واللغة العربية، واستقطبت الطلبة من جنسيات شتى من قارات العالم، وها هي اليوم نزهو بكلياتها الخمس، يساندها مركز اللغات الذي يُعنى بتأهيل الطلبة تأهيلاً لغوياً حتى لا يكون عدم إتقان اللغة عائقاً أمام الفهم السليم لتعاليم الدين الحنيف، واستطعنا بفضل الله وتوفيقه أن نهيئ للطلبة البنية اللازمة لطلب العلم، التي تنسجم مع الرؤية الحضارية للجامعة».

وبارك صاحب السمو حاكم الشارقة للطلبة الخريجين فرحة تخرجهم قائلاً: «نبارك لكم ولأولياء أموركم ونبارك لأنفسنا تخرجكم هذا الذي يعبر عن قدرتكم على تحدي الصعاب والإبداع في آفاق الحياة المختلفة ونصيحتي الأبوية لكم لن تسترشدوا في مسيرة حياتكم بكل ما تعلمتموه وأن تجتهدوا في خدمة مجتمعاتكم واغرسوا فيها حب العلم واعلموا أن الإسلام هو خلق وقيم، ولذلك استطاع أن يصل إلى أجدادكم في مشارق الأرض ومغاربها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات