تدعم برامج ومبادرات حماية النشء من مخاطر الشبكة العنكبوتية

وزارة التربية والتعليم تطلق منصة "المواطنة الرقمية CYBER C3"

أطلقت  وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع برنامج خليفة للتمكين أقدر، المنصة الإلكترونية المواطنة الرقمية CYBER C3 لنشر الثقافة الإلكترونية والتوعية بالاستخدام الإيجابي للتكنولوجيا والإنترنت وأساسيات أمن المعلومات، وباللغتين العربية والإنجليزية.

وصرح العقيد عبدالرحمن المنصوري منسق عام برنامج خليفة للتمكين أن برنامج المواطنة الرقمية CYBER C3   يعد الأول من نوعِه في العالم الذي تم تطويره وتصميمه خصيصًا لدولة الإمارات العربية المتحدة لتأهيل المشاركين   حول المعرفةِ والمسؤولية الرقميَّة، و تنمية الشعور بالمسؤولية المدَنِيَّة لديهم  تجاه مجتمعهِم على الإنترنت.

يهدف البرنامج إلى  إعداد مواطنين يمتلكون مهارة القراءة والكتابة الرقمية، يتسمون بتفكير نقدي في قراءة وتحليل مصادر المعلومات وفهم العواقب الأخلاقية للسلوك عبر الإنترنت بالإضافة إلى اتخاذ القرار الأخلاقي الجيد لسلوكهم على الإنترنت.

كما يعمل البرنامج على تعزيز "حسن السلوك" عند الاتصال، وتعزيز "الوحدة" و "الثقافة التعاونية" في العالم الرقمي على الصعيد العالمي وضمان حقوق الوصول العادل والآمن والموثوق إلى وسائل الإعلام الرقمية والموارد

ويقدم برنامج المواطنة الرقمية CYBER C3    ثمانية محاور رئيسة وهي : الوصول إلى الإنترنت و المعرفة الإلكترونية و القاعدة السيبرانية و السلامة السيبرانية   و التفاعل السيبراني والتعاون و المشاريع الإلكترونية  و الرعاية السيبرانية المساءلة الإلكترونية

وقالت خولة الحوسني مدير إدارة التدريب والتنمية المهنية في وزارة التربية والتعليم إن ما يقارب من 101 معلماً من معلمي المدرسة الإماراتية ضمن الدفعة الأولى اجتازوا اختبار شهادة سايبر سي 3 بعد خضوعهم لعدد من الورش التدريبية المتخصصة في الأمن الإلكتروني والفضاء السيبراني .

ويتوجّب على المعلمين الذين يخوضون اختباراً ضمن مساق أمن المعلومات والشبكات، من الإجابة على 40 سؤالاً ضمن مدة زمنية لا تتجاوز الساعة، وتم تأهيل الدفعة الثانية بما يقارب من 156 معلماً للخضوع لاختبار سايبر سي 3، بواقع سبع ساعات تدريبية.

وفي الختام  تعمل شهادة «سايبر سي 3» إلى إعلام الأطفال والشباب والآباء والأمهات والمعلمين وموظفي المكتبات عن مواضيع السلامة السيبرانية، وتثقيف الجماهير من خلال المعلومات والموارد والنصائح العملية، وتمكين الأطفال والشباب من البقاء آمنين أثناء عملهم على الشبكة العنكبوتية.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات