نورة الكعبي: العالم يعيش ثورة معلوماتية تجب مواكبتها

نورة الكعبي خلال تكريم إحدى الطالبات بحضور رياض المهيدب | من المصدر

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة جامعة زايد، أن العالم يعيش ثورة معلوماتية تتلاحق مستجداتها بسرعة، وينبغي لتجربة التعلم في العصر الراهن أن تُواكبَها وتتفاعلَ معها بنفس الوتيرة. وقالت إن جامعة زايد دائمة الحرص على تطوير البرامج والمساقات في تخصصاتها المتنوعة وفق هذا الاعتبار، لكي تلبي الاحتياجات المتغيرة والمتطورة في سوق العمل.

إلا أنها أوضحت أن تطلعات الجامعة حيال طلبتها تتجاوز مجرد تفوقهم في التحصيل العلمي والنشاط الأكاديمي، لتشمل أيضاً تعزيز قدراتهم على التفكير المستقل، والذي يعطيهم الميزة للتعرف على أهم مقومات النجاح في أي مسؤولية يتولونها بمساراتهم المهنية بعد التخرج.

جاء ذلك في كلمتها بالحفل الذي أقامته الجامعة، بحضور الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة، لتكريم 1112 من طلبتها لتفوقهم وحصولهم على مرتبة الشرف «لائحة العميد» في الفصل الدراسي الأول بالعام الجامعي 2018/‏‏‏2019 بمعدل درجات تراكمي (3.6 فأعلى)، بهدف تشجيع الطلبة الذين أظهروا مستوى استثنائياً من الالتزام والتفاني في دراستهم الأكاديمية.

جهد مكثف

وأشارت معاليها إلى أن التفوقَ هدفٌ يتطلبُ جهداً مكثفاً ودأباً على العمل الجاد من أجل بلوغه والاستمرار فيه، وهذا يتحقق بتوسيع الأفق الدراسي، بحيث لا يكتفي الطالب أو الطالبة بالإلمام بالمعلومات، وإنما بتأصيلها وإعمال البحث فيها والتحقق من مرجعيتها وأصالة مصادرها ومواكبة تطورها، إلا أنها حثت طلبة الجامعة على إيلاء الاهتمام أيضاً للبرامج الريادية التي توفرها الجامعة للإسهام في تنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم من خلال المشاركة في الندوات والمؤتمرات وغيرها من الفعاليات داخل الدولة وخارجها، وكذلك التواصل مع الشخصيات القيادية العالمية والتعرف على تجاربهم وخبراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات