«التربية» تستقطب 2500 معلم في مختلف التخصصات الدراسية

أكد المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية للرقابة والخدمات المساندة لـ«البيان»، أن عمليات تعيينات الكوادر التدريسية مستمرة طوال العام.

حيث تقوم الوزارة حالياً على تعيين ما يقارب من 2500 معلم من مختلف التخصصات على أن يباشروا عملهم اعتباراً من بداية العام الدراسي المقبل 2019-2020، وكانت قد أنهت إجراءات تعيين 1494 منهم خلال الفترة الماضية، وجارٍ إخضاعهم لدورات تدريبية متنوعة على المناهج الدراسية وثقافة الدولة والعادات والتقاليد، من خلال برنامج تدريبي متكامل تسعى الوزارة من خلاله لتطوير المعلمين الجدد في التخطيط الاستراتيجي والسنوي والفصلي والدرسي.

وقال، إن البرنامج التدريبي يشمل توظيف طرائق واستراتيجيات التعلم والتعليم، ومعرفة الخصائص العمرية لمجموعات الطلبة وتوظيفها في تحسين العملية التعليمية، واستخدام الموارد التعليمية وإنتاجها لتحسين العملية التعليمية، واستخدام التقويم القائم على الأداء واستخدامه في تحسين تعلم الطلبة، وإشغال الطلبة ودمجهم في العملية التعليمية، وتوظيف الإدارة الصفية الفعالة وتحسين بيئة التعلم، وتصميم صحف التفكر وتوظيف البحوث الإجرائية في تحسين الممارسات المهنية، ومهارات التواصل مع فريق العمل والطلبة بفاعلية.

وأوضح الحمادي، أن الوزارة تراعي في استقطابها للمعلمين الجدد المواد الدراسية الجديدة، وقامت بتوظيف 2465 معلماً خلال سبتمبر الماضي، ما حافظ على استقرار المجتمع المدرسي، لذلك تسير الوزارة وفق خطة التعيينات المستمرة لسد حاجة الميدان. وذكر أن كافة النظم التعليمية تسعى إلى استقطاب أفضل الكفاءات.

لذلك تضع الوزارة ضمن أولوياتها في عمليات الاستقطاب التركيز على العناصر المواطنة المؤهلة وتشجيعها للالتحاق بسلك التدريس، ويأتي ذلك من خلال التواصل والتنسيق مع الجامعات في الدولة، وعقد اللقاءات التعريفية للخريجين لجذبهم، وتشجيعهم على العمل في المدارس في جميع التخصصات التدريسية، والتركيز على التخصصات العلمية كالرياضيات والعلوم والتكنولوجيا واللغات والتصميم والابتكار وإدارة الأعمال، وتشمل حملة الاستقطاب أيضاً تخصصات الهندسة بأنواعها للاستفادة من هذه الفئة في تدريس التخصصات العلمية كالفيزياء والكيمياء والأحياء وعلوم الكمبيوتر للإسهام في رفع مستويات التعلم لدى طلبة المدارس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات