«دبي للتصميم والابتكار» يرسل أفكار طلابه إلى الفضاء

اطلق معهد دبي للتصميم والابتكار، الجامعة الرائدة في هذين المجالين، تحدي المنح الدراسية لتعزيز وتطوير المواهب الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث سيتم دعوة الطلبة المتقدمين للالتحاق بالدراسة خلال خريف 2019 للمشاركة في تحدي لتصميم لعبة يستطيع رواد الفضاء ومكتشفو المريخ ممارستها إما خلال رحلتهم أو على سطح الكوكب الأحمر.

وتتضمن شروط تصميم اللعبة الأخذ بعين الاعتبار تعزيز الصحة البدنية والعقلية لرواد الفضاء ومرتادي المريخ، حيث تمكنهم من القيام بالأنشطة الرياضية، كما يجب أن تشمل النماذج المقدمة مفاهيم تعتمد على ظروف الجاذبية الصفرية، أو لعبة فيديو تستخدم خاصية الواقع الافتراضي، أو لعبة رياضية تشجع الأنشطة البدنية، إذ لا حدود لنوع اللعبة التي يمكن تصميمها.

وسوف يتم تقديم منحتين كاملتين للدراسة في المعهد من قِبل مجموعة دبي القابضة ومجموعة كارت للتصميم، والممثلة بالمصمم مصطفى الخماش.

ويعد هذا التحدي وسيلة لقياس الحس الإبداعي لدى الطلبة، وطريقة عرض ابتكاراتهم ومهاراتهم أمام لجنة تقييم من الخبراء في هذا المجال، بهدف الفوز بإحدى المنحتين الدراسيتين المقدمتين لتمكينهم من دراسة بكالوريوس التصميم لمدة أربع سنوات كاملة لدى معهد دبي للتصميم والابتكار.

وقال محمد عبدالله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار: «حكومة دولة الإمارات تتطلع دائما للمركز الأول في كافة المجالات وبما فيها مجال استكشاف الفضاء، وفي معهد دبي للتصميم والابتكار نجد حلقة الوصل بين العقول الناشئة والرحلة المنتظرة للمريخ، حيث نمكن الطلبة من المساهمة بأفكار جديدة وأن يروا تطبيقاتهم من خلال مهنهم المستقبلية».

وقال مصطفى الخماش، المدير العام لمجموعة كارت للتصميم: «أدرك كم هو صعب على الطلاب اكتشاف طريقهم في مجال التصميم كونه جديداً على المنطقة، وأسعى الآن إلى المساهمة في منح هذه الفرصة لتغيير حياة طالب وإكمال شغفه في دراسة التصميم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات