بارك فوز «تراث الإمارات» بجائزة حمدان بن راشد التعليمية

سلطان بن زايد: التراث مصدر ملهم للتعليم وتعزيز الهوية

بارك سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، حصول النادي على جائزة مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز عن فئة المؤسسات الداعمة للتعليم بمبادرة «تراثنا.. هويتنا» لطلبة المؤسسات التعليمية، في الدورة الحادية والعشرين للجائزة.

وأكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، أن التعليم أساس تطور الأمة ونموها وحضارتها، وقال إن المفردات التراثية تشكل مصدراً مهماً وملهماً للتعليم وتعزيز وحفظ هوية ومكتسبات الوطن ومنجزاته واستشراف المستقبل.

وقال سموه «إننا بهذه المناسبة نهدي الفوز بالجائزة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لجهوده في تطوير التعليم بكافة مجالاته وتخصصاته، وتشجيع سموه ودعمه السامي لنادي تراث الإمارات في أنشطته لصون التراث الثقافي الوطني ونقله إلى الأجيال المقبلة، وذلك ضمن رؤية سموه لتعزيز المحافظة على موروث الشعب وهويته وشخصيته الوطنية، كما نشكر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية الرئيس الأعلى لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، على رؤيته وجهوده المخلصة ورعايته للجائزة ودعمه السخي لإيجاد مخرج تعليمي نوعي ومتميز يرعى الموهوبين والمبتكرين ويشجعهم على صناعة المستقبل».

ولفت سموه إلى أن التراث يوفر مادة ثرية للعملية التعليمية بما يحمله من قيم وعراقة وأصالة تفوح بالمحبة والتسامح والإخاء الإنساني.

وأكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان أن فوز نادي تراث الإمارات بهذه الجائزة التعليمية جاء تقديراً لجهود النادي ومراكزه ومرافقه المتعددة وعمله المتواصل على نشر وتعليم وتوثيق الحركة التراثية والثقافية بالدولة، والتي وضعها النادي ضمن أهدافه العليا واستراتيجياته، إيماناً منه بأن التمسك بالجذور والحفاظ على الموروث هو الأساس المتين الذي تبنى عليه حضارة الوطن، لأن التراث يمثل هوية وطن.

وهنأ سموه إدارة وكافة العاملين في نادي تراث الإمارات على هذه الجائزة التي يستحقها عن جدارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات