قدمن 35 مشروع تخرّج في 4 تخصصات

معرض لمشاريع تخرج طالبات «فنون» أبوظبي

افتتحت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة جامعة زايد، معرض مشاريع تخرج طالبات السنة النهائية بكلية الفنون والصناعات الإبداعية، فرع أبوظبي 2019، المُقام في «منارة السعديات» بالعاصمة والمستمر حتى الرابع من مايو الجاري.

وكان الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد افتتح المعرض الخاص بمشاريع تخرج طالبات الكلية في فرع دبي، المقام في حي دبي للتصميم، حضر حفل الافتتاح الدكتور مايكل ويلسون نائب مدير الجامعة وكيفن بادني عميد الكلية، وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بالكلية والجامعة وأولياء أمور الطالبات.

واطلعت معالي نورة الكعبي في جولة شاملة بالمعرض على 35 مشروع تخرج في أربعة تخصصات، وعبرت عن سعادتها لما شاهدته من إبداع الطالبات ومحاكاتهن للمتطلبات الحقيقية للمجتمع الإماراتي، وكيفية عرض الأفكار، واستخدام المواد بطريقة مبتكرة تستوحي المخزون الجمالي للتراث الإماراتي ومفرداته البيئية، إلى جانب إيلاء الاهتمام لكافة المقومات الضرورية لإنجاز مشروع ريادي متكامل وناجح.

وقالت: إن المشاريع الإبداعية ملِهمة حقاً وتثير إعجاب من يشاهدها ويتأملها من منظور فني قياسي، سواء تلك التي في مجال التصميم أو في الهندسة المعمارية أو الفنون المرئية، فضلاً عن مشاريع المبادرة وريادة الأعمال، مُعربة عن ثقتها في أن المتخرجات الجدد سيتقدمن في دروب إبداعهن كقيادات متمرسات وصاحبات رؤى متميزة في المستقبل القريب.

ولاحظ من تجولوا في المعرضين بأبوظبي ودبي أن الطالبات عملن بجهد كبير لتطوير وتنمية مهاراتهن في الفن والتصميم، وذلك من خلال العديد من العمليات، بدءاً من حل المشكلات، ومروراً بتنفيذ الأفكار بشكل خلاق، واستيعاب الملاحظات النقدية، بطريقة مهنية.

وقال كيفن بادني عميد الكلية إن هذه المهارات لن تقدر بثمن في مستقبل كل واحدة من خريجاتنا اليوم لأنها تتقدم بها إلى المرحلة التالية في حياتها، موضحاً أن الصناعات الإبداعية في جميع أنحاء العالم أصبحت قطاعاً استراتيجياً متزايد الأهمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات