انطلاق «توطين 360» بورش تدريبية وجلسات توعية

دراسة لتطبيق تدريب مهني وإرشادي للطلبة بشكل شبه إلزامي

كشفت فاطمة الحوطي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لتنمية الموارد البشرية بالإنابة، أن الوزارة تدرس تطبيق تدريب مهني وإرشادي للطلبة بشكل شبه إلزامي مستقبلاً.

وأوضحت وكيل الوزارة المساعد لتنمية الموارد البشرية بالإنابة، في تصريحات صحفية على هامش انطلاق فعاليات اليوم الأول لمنتدى الطلبة «توطين 360» في مركز دبي التجاري العالمي، والذي يستمر على مدار 3 أيام برعاية مجلس التعليم والموارد البشرية، وبتنظيم من وزارة الموارد البشرية والتوطين وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، أن اليوم الأول من المنتدى تضمن 28 ورشة تدريبية و7 جلسات للتوعية والتحفيز، بمشاركة 7 متحدثين و27 مدرباً من مؤسسات القطاع الخاص.

وأكدت الحوطي أن استطلاع الرأي أجري مع الطلبة وأكد توجههم إلى قطاع الفضاء ووظائف المستقبل وريادة الأعمال وإنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لافتة إلى أن المعرض استقطب شركات عالمية لها مقار في دبي بهدف تدريب واستقطاب الكفاءات الإماراتية.

وأشارت إلى أن المنتدى يعد منصة تمكن الطلبة من اتخاذ القرارات الصحيحة في اختيار المهن والتخصصات المطلوبة في القطاع الخاص بناء على بيانات ومعلومات واقعية، منوهة إلى أن منتدى الطلبة «توطين 360» يأتي في إطار البرنامج الوطني للتوجيه والإرشاد المهني الذي أطلقته الوزارة ضمن حزمة سياسات وبرامج التوطين،.

حيث يستهدف توعية الطلبة والشباب المواطنين بأهمية العمل في القطاع الخاص وإبراز المزايا التي يوفرها، إلى جانب إرشادهم مهنياً وتمكينهم وصولاً إلى توظيفهم في هذا القطاع الاستراتيجي الهام، فضلاً عن إبراز أهم مبادرات وبرامج المؤسسات الوطنية التي تعزز مستهدفات الأجندة الوطنية للتوطين والتوعية بما تقدمه مراكز المشاريع الريادية من تسهيلات وممكنات للشباب المواطن.

خطوات تعريفية

ولفتت الحوطي إلى أن الطلبة المشاركين حصلوا عند بداية تسجيلهم على كتيب صغير «جواز الطالب»، الذي يتضمن الخطوات التعريفية والإرشادات التوجيهية اللازمة حول المراحل الـ 6 التي سيخوضونها خلال المنتدى، بالإضافة إلى بطاقة مشاركة.

كما تمكنوا من معرفة وتحديد مسارهم المهني من خلال مشاركتهم في ورش الإرشاد المهني التي تعرفوا من خلالها على ميولهم المهنية عبر التقييم الذاتي وجلسات الإرشاد الافتراضي التي تتم بمشاركة المرشدين الأكاديميين في محطة اكتشاف القدرات. كما شارك الطلبة في محطة التدريب وريادة الأعمال التي استهدفت ترسيخ وتعزيز مهارات سوق العمل والتوظيف الذاتي والعمل الحر.

وتضمنت فعاليات المنتدى عدداً من جلسات التوعية والتحفيز التي قامت باطلاع الطلبة والطالبات على تجارب رواد الأعمال المواطنين من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وكذلك تجارب المواطنين العاملين في القطاع الخاص ممن أثبتوا كفاءتهم وتميزهم الوظيفي.

واستعرضت وزارة الموارد البشرية والتوطين أمام الطلبة تطبيق «وجهني» الذي يعد إحدى المبادرات التي أطلقتها الوزارة دعماً لاستراتيجيتها وتوجهها نحو تحفيز وتشجيع المواطنين من الطلبة للعمل في مؤسسات القطاع الخاص.

ويهدف التطبيق إلى توفير فرص متميزة للمؤسسات التعليمية والطلبة والمعلمين والمنشآت الخاصة، ويساهم في زيادة كفاءتها وفعاليتها لدعم سوق العمل الإماراتي، حيث يشكل التطبيق حلقة تواصل بين الطلبة والمؤسسات التعليمية والمنشآت والوزارة ويساعدهم في البحث عن توفير التدريب المهني صيفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات