جامعة نيويورك أبوظبي تستضيف ورشة عمل لدعم أصحاب الهمم

استضافت جامعة نيويورك أبوظبي ورشة عمل تدريبية لدعم أصحاب الهمم، بهدف تعزيز اندماج أصحاب الهمم في المجتمع، وذلك في أعقاب استضافة دولة الإمارات للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019. وتولى مكتب التوعية المجتمعية في الجامعة تنظيم الفعالية، بالتعاون مع فاطمة الجاسم، أول مندوب إماراتي شاب في مؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق ذوي الإعاقة والمناصرة لقضايا أصحاب الهمم.

تم تقديم ورشة العمل للطلاب المهتمين بمعرفة سُبل تقديم الدعم لأصحاب الهمم، وبحضور أكثر من 25 مشاركاً ومشاركةً، بمن فيهم السفراء المتطوعون في الأولمبياد الخاص، وطلاب من المشاركين في مؤتمر جامعة نيويورك أبوظبي لأبحاث الصحة العامة، فضلاً عن الطلاب من الجامعات الأخرى.

وتشغل فاطمة منصب أصغر عضو في المجلس الاستشاري للسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، كما تم تكريمها ضمن أوائل الإمارات، كصاحبة أول مبادرة مجتمعية تطوعيّة عن فن التعامل مع أصحاب الهمم.

وقالت الجاسم: «جرى تصميم ورشة العمل التدريبية في دعم أصحاب الهمم لتكون مبادرة متكاملة، حيث تفتح الأبواب أمام جميع أفراد المجتمع لفهم وجهات نظر أصحاب الهمم والتعرف عليهم بشكل تفاعلي بدءاً من آداب التعامل معهم، إلى تسهيل وصولهم إلى كافة الوجهات».

ومن جانبها، قالت حفصة أحمد، إحدى المشاركات في الفعالية، من طلاب دفعة 2020 في جامعة نيويورك أبوظبي: «تقتضي طبيعة حياتنا اليومية تفاعلاً مع أصحاب الهمم في مجتمعنا. غير أنّ حضور ورشة العمل هذه مع فاطمة، والتعرف على شخصيتها الرائعة، أتاح لي إمكانية التفكير النقدي بكافة العوائق ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات