«نيويورك أبوظبي» تشارك في الحملة العالمية للتوعية بالتوحد

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن مشاركتها للعام السادس على التوالي في الحملة العالمية للتوعية بمرض التوحد، حيث ستكتسي قبة الحرم الجامعي باللون الأزرق طوال شهر أبريل، في إشارة رمزية للدعم الذي تقدمه الجامعة في شهر التوعية بمرض التوحد.

وسينظم مكتب التوعية المجتمعية في جامعة نيويورك أبوظبي فعاليات المؤتمر السنوي الخامس للتوحد، تحت عنوان «يداً بيد في طريق واحد»، والذي سيلقي الضوء على أهمية دمج الأطفال المصابين بهذا المرض، يوم 20 أبريل الجاري.

حيث سيجمع هذا المؤتمر عائلات تضم أفراداً مصابين بمرض التوحد، علاوة على أبرز المختصين في هذا المجال، فضلاً عن المعلمين المختصين والداعمين الذين يعملون بشكل وثيق مع المصابين بمرض التوحد في المجتمع المحلي، وسيتناول المؤتمر مواضيع عديدة تشمل أفضل أساليب الرعاية، ومنهجيات الدمج الأكاديمي، ووسائل التدخل المبكر، والنشاط البدني وغيرها.

ومن بين جلسات المؤتمر جلسة «التدخل الأولي وأفضل الممارسات المنزلية»، وتديرها تسنيم أبو روزا، المدير المساعد بقسم التطوير المهني في مركز نيو إنجلاند للأطفال، وستتطرق الجلسة إلى كيفية تعامل العائلات مع مرض التوحد بشكل مبكّر في المنزل، والنتائج المرجوة التي يظهرها الأطفال، وأمثلة على كيفية دمج أفضل الممارسات للتعامل مع التوحد في المنزل.

بالإضافة إلى ذلك، تنعقد جلسة تحت عنوان «علامات الخطر والممارسات المستندة إلى دلائل»، تديرها استشارية النمو السلوكي هدى صادق لتعريف الآباء والأمهات بكيفية التعرف على العلامات الواضحة لمرض التوحد عند ظهورها في سلوكيات الطفل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات