شهد انطلاق منتدى «الخليج للمعلمين» بمشاركة 26 ألف معلم

وزير التربية: التدريب التخصصي منصة مثالية لاكتساب الخبرات

حسين الحمادي وقيادات وزارة التربية في افتتاح المنتدى | من المصدر

أكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تسعى إلى تمكين المعلم وجعله أكثر قدرة على مواكبة المستجدات التعليمية، لافتاً إلى أن الوزارة استحدثت التدريب التخصصي لمواكبة آخر المستجدات التعليمية.

جاء ذلك خلال افتتاح منتدى الخليج العربي للمعلمين في مبنى المدرسة الإماراتية بأبوظبي بحضور عدد كبير من قيادات الوزارة، بمشاركة نحو 26 ألف معلم ومعلمة وعدد من كوادر الميدان التربوي من اختصاصي المختبرات العلمية والتربية الخاصة واختصاصي مصادر التعلم والقيادات المدرسية.

وأوضح معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن وزارة التربية اتخذت من استدامة التطوير نهجاً لها من خلال إيجاد حراك تربوي مستمر ومتواصل قادر على مجاراة أحدث التجارب التعليمية الرائدة بما يعود بالنفع على بيئة التعليم في الدولة تحت مظلة المدرسة الإماراتية.

منصة مثالية

وبين معاليه أن التدريب التخصصي يعتبر منصة مثالية لكوادر الميدان التربوي لاكتساب خبرات جديدة وعلى درجة عالية من الجودة، وهو الأمر الذي نحرص عليه كل الحرص في الوزارة لإيماننا الراسخ بأهمية المعلم في منظومتنا التربوية ودوره المحوري في ترجمة توجهات دولتنا المرتبطة بالتعليم على أرض الواقع.

وقال معاليه «إن وزارة التربية تسعى إلى تمكين المعلم وجعله أكثر قدرة على مواكبة المستجدات التعليمية، لافتاً إلى أن الوزارة استحدثت التدريب التخصصي لمواكبة آخر المستجدات التعليمية وابتكار طرق وأساليب تعليمية وتربوية من شأنها خلق بيئة تعليمية قائمة على المشاركة والتفاعل البناء والإيجابي بين مختلف مكونات الميدان التربوي».

وقال وزير التربية والتعليم - في تصريحات خاصة لـ«البيان» - إن الوزارة أطلقت أسبوع التدريب التخصصي الذي يعتبر أكبر تدريب تقوم به على مستوى الدولة، مشيراً إلى بدء التجربة في 10 مدارس إماراتية خلال الفترة الماضية وسيتم زيادة الأعداد خلال الفترة المقبلة. وأوضح انه تم إطلاق التدريب التخصصي بالتزامن مع منتدى الخليج العربي للمعلمين، والذي يشهد مشاركة واسعة من كوادر تربوية خليجية.

بيئة تعليمية

وقال مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، إن وزارة التربية والتعليم تحث الخطى لتوفير بيئة تعليمية عصرية بمواصفات عالمية تحاكي التطورات المتسارعة في مجال التعليم.

وقالت خولة الحوسني مديرة إدارة التدريب والتنمية المهنية في وزارة التربية والتعليم، إن التدريب يستهدف معلمي وزارة التربية والتعليم من مختلف التخصصات من خلال فريق من المدربين تم تأهيلهم لهذا الدور بمعدل 25 ساعة تدريبية ينفذها 1375 مدرباً في 204 مواقع تدريبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات