الكلية نالت 5 براءات اختراع وتستعد لتخريج أول 16 طبيبة بيطرية

«زراعة جامعة الإمارات» رفدت سوق العمل بـ1689 خريجاً

عدد من الطالبات داخل المختبرات | من المصدر

حققت كلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات، قفزة نوعية كشريك استراتيجي وطني لتحقيق الأمن الغذائي واقتصاد المعرفة، ورفد سوق العمل بالتخصصات النوعية في مجالات الأمن الغذائي والنظم الزراعة الذكية والطب البيطري، حيث حيث بلغ عدد خريجيها 1689خريجاً وخريجة، ويبلغ عدد طلابها 727 طالباً وطالبة، كما تستعد لتخريج أول دفعة من طالبات الطب البيطري 16 طالبة، ويبلغ عدد طلاب القسم 96 طالباً، بينما بلغ عدد طلاب برنامج الدكتوراه 13 طالباً، وفي الماجستير 25 طالباً، وحصلت الكلية على 5 براءات اختراع.

مجالات حيوية

وأكد الدكتور بهانو تشاودري، عميد الكلية، أن الكلية، تمنح الأولوية في عملها لثلاثة مجالات حيوية للاقتصاد الوطني هي: الزراعة الذكية، الأغذية والتغذية والصحة، والطب البيطري، وتعتبر فريدة من نوعها لأنها الكلية الوحيدة في الدولة، تقوم بتعليم وتدريب وإجراء الأبحاث وبناء القدرات البشرية في المجالات المذكورة.

وأضاف أن مسألة الأمن الغذائي، إحدى أولويات التعليم والبحوث التي تستثمر في الزراعة الذكية والتوازن المثالي بين الزراعة في البيوت المحمية وتلك التي تقوم في الأراضي الملائمة، ونهدف إلى أن ننشئ رواداً قادرين على أخذ الزراعة في الدولة إلى مستويات عالمية وأن يكونوا مبدعين في مجال زراعة الأراضي القاحلة، ويجري مناقشة المساهمة الفاعلة في تطبيق رؤية 2030.

برامج أكاديمية

وأشارت الدكتورة عائشة سالم الظاهري، وكيل الكلية، إلى أن الكلية تُعد من أعرق الكليات الزراعية في الشرق الأوسط، وتقدم برامج أكاديمية معتمدة ذات جودة عالية من خلال خمسة أقسام علمية، كما حصلت مزرعة الكلية على شهادة الأيزو للجودة وللبيئة، وحصلت مختبراتها على شهادة الصحة والسلامة.

وقال الدكتور ساجد مقصود مساعد العميد لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، إن برامج الدراسات العليا تضم 13 طالباً للدكتوراه و25 طالباً للماجستير وإن الكلية حصلت على 5 براءات اختراع خلال الخمس سنوات الماضية، حيث حصل أعضاء هيئة التدريس من الباحثين على نشر أوراق بحثية ومقالات علمية في تصنيف ضمن أفضل 10% من المجالات العلمية المتعلقة بالأغذية والزراعة على مستوى العالم، وشارك أعضاء هيئة التدريس وطلبة الدكتوراه في مجال استخدام نواة التمر كمضاد حيوي للدواجن خلال آخر سنتين.

الإرشاد الأكاديمي

وأوضح الدكتور محمد اليحيائي، مساعد العميد لشؤون الطلبة أن الكلية تضم 728 طالباً وطالبة موزعين على برامج البكالوريوس المختلفة. وهناك دعم للمشاريع الطلابية اللاصفية والمسابقات والمشاركات داخل الجامعة وخارجها. وتتاح للطلاب فرص للمشاركة في زيارات ميدانية وبرامج تدريب خارج الدولة وبرنامج التدريب الصيفي باليابان بالتعاون مع جامعة طوكيو للزراعة والتكنولوجيا

بينما أكد الدكتور ساجد مقصود، أن قسم علوم الأغذية يعتبر الوحيد على مستوى الدولة الذي يقدم برنامج علوم الأغذية وبرنامج ماجستير ودكتوراه في نفس التخصص، والهدف من البرنامج تخريج طلبة للعمل في مجالات الرقابة الغذائية والبلديات ومصانع الأغذية وجودة الأغذية والبحث والتطوير في شركات صناعة الأغذية، وتعزيز التنافسية لمواجهة التحديات في القطاع الخاص، وهناك أبحاث تركز على الأغذية التقليدية كحليب الإبل والتمور.

الأمن الغذائي

وأفاد الدكتور مصطفى فاضل، رئيس قسم زراعة الأراضي القاحلة، بأن القسم طرح برنامجين هما: برنامج علوم البساتين والذي يغطي جزئيتين الأولى خاصة بإنتاج الخضار والفواكه، والثانية بالزراعة التكميلية كالمسطحات والبيوت الزراعية. ويتناول البرنامج الثاني للإنتاج الحيواني بكالوريوس في المصائد البحرية والإنتاج الحيواني، وهو يركز على إنتاج الدواجن للبيض، والأغنام والماعز، والاستزراع السمكي، وتعزيز مستوى الأمن الغذائي والتعامل مع الزراعة الذكية.

الطب البيطري

وأشار الدكتور محمد الفاتح حمد، رئيس قسم الطب البيطري، إلى أن القسم هو الأول من نوعه على مستوى مؤسسات التعليم العالي في الدولة، ويطرح التخصص كمخرج أكاديمي جديد في إطار استراتيجية الجامعة لإعداد الكوادر الوطنية في التخصصات وتزويد سوق العمل بأطباء بيطريين أكفاء، بعد أن بات التخصص حاجة وطنية ضمن مشاريع التنمية الوطنية الشاملة، للخدمة في مجال الصحة الحيوانية والمجتمع، والوقاية من الأمراض وتقديم الرعاية البيطرية وتستعد الكلية لتخريج الدفعة الأولى من 16 طالبة فيما يبلغ عدد الطلبة 96 طالباً وطالبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات