ترميم المدرسة الأهلية الخيرية في القرهود

استضافت دبي العطاء، التي تعد جزءاً من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الدورة الأحدث من مبادرة «التطوع في الإمارات 2019» بمشاركة 100 متطوع أسهموا في ترميم المدرسة الأهلية الخيرية في القرهود بدبي.

هذا وقد شارك المتطوعون في تركيب الطاولات والكراسي للطلاب، وتجديد المساحات الخاصة بالموسيقى والآداب، وتوفير الكتب وملحقات الألغاز الذهنية والفنون والأعمال اليدوية، إضافة إلى المعدات التعليمية الخاصة بالطلاب من أصحاب الهمم. كما ساعد المتطوعون في تنسيق الحديقة داخل المدرسة، وسيستفيد من هذه الدورة من مبادرة «التطوع في الإمارات»، التي جاءت برعاية موانئ دبي العالمية، 1200 طالب.

وقال عبدالله أحمد الشحي، رئيس العمليات في دبي العطاء: «بفضل سخاء المتطوعين وموانئ دبي العالمية، قمنا بتسخير الطاقة الهائلة للتطوع من أجل تحويل هذه المدرسة إلى مكان يستطيع الأطفال التعلم والازدهار فيه، من تنسيق حديقة المدرسة الجديدة إلى توفير مجموعة من المواد التعليمية في المكتبة، تم تزويد المدرسة الأهلية الخيرية الآن بالموارد الضرورية للتعلم في أعلى مستوياته».

قال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية- إقليم الإمارات: «تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بزيادة المبادرات الخيرية سنوياً وفق ما جاء في وثيقة الخمسين، تحرص موانئ دبي العالمية على العمل بكل تفان وإخلاص بما يحقق ديمومة الخير والرخاء للمجتمع الإماراتي».

وقالت ريم حسين مديرة المدرسة الأهلية الخيرية في القرهود: «نسعى في مدرستنا الأهلية الخيرية لتبني سُبل التفكير الابتكاري لاستشراف المستقبل وبناء غد أفضل للأجيال القادمة. وتتويجاً للعمل المتميز، قامت مدارسنا بتفعيل ثقافة الدبلوماسية والمواطنة العالمية، والتسامح والحوار بين الحضارات، الرؤى العالمية لأهداف التنمية المستدامة 2030».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات