طلبة جامعة دبي يطّلعون على أعراض متلازمة «الحساسية الضوئية»

عيسى البستكي مكرما منى كاظم | من المصدر

في لقاء جمع عدداً كبيراً من طلبة جامعة دبي وأساتذتها تحدثت منى كاظم حول متلازمة أيرلين «الحساسية الضوئية» وتأثيرها على العملية التعليمية، بحضور رئيس الجامعة الدكتور عيسى البستكي وعمدائها وموظفيها. كما شاركت تجربتها الخاصة مع المتلازمة وكيف استطاعت أن تتخطاها وتتعايش معها بشكل طبيعي.

وخلال المحاضرة تحدثت عن درجات وأعراض وأشكال وأسباب الحساسية الضوئية وكيفية التعامل معها في حال اكتشاف المتلازمة عند الطالب أو الطالبة. وقالت إنه لطالما كان هناك لغط كبير بين متلازمة أيرلين «الحساسية الضوئية» وصعوبات التعلم الأخرى لدى الطلبة، وأشارت إلى أن الصعوبة في القراءة هي إحدى أبرز الأعراض التي تكشف المتلازمة. وأكدت أن المشكلة الأكبر تكمن في عدم وجود توعية كافية للأهالي والمدرسين عن مخاطر متلازمة إيرلين التي أصبحت شائعة في الآونة الأخيرة.

أما في تحليلها البيولوجي للمتلازمة، فقالت إنها تنتج عن خلل في الدماغ بسبب حساسيته من ألوان معينة تؤدي إلى عدم قدرته على التقاط إشعاعات ضوئية معينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات