ملتقى أفكار أبوظبي يناقش تحديات النظام العالمي الجديد 27 مارس

تستضيف جامعة نيويورك أبوظبي 27 مارس الجاري ملتقى أفكار أبوظبي في دورته الثالثة بالتعاون مع مؤسسة تمكين المسؤولة عن تنفذ المشاريع نيابة عن حكومة أبوظبي.

وتستمر فعاليات الملتقى على مدار يومين، بمشاركة عدد من الوزراء وشخصيات محلية وعالمية شهيرة ورؤساء وزراء سابقين، ولفيف من أساتذة الجامعات والخبراء والمتخصصين، وتتضمن فعاليات المنتدى مؤتمراً ومهرجاناً عاماً، كما تضم سلسلة من الحوارات التي تتناول التحديات الاجتماعية والعلمية والتكنولوجية في النظام العالمي الجديد.

محاور

وتتناول المناقشات العديد من القضايا الكبيرة، حيث خصص الملتقى جلسة مهمة للحديث عن النظام العالمي الجديد والتطور والأزمات في العلاقات الدولية، ويتحدث السياسيون المشاركون فيها عن النظام العالمي بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، ونظام المؤسسات الدولية والعلاقات العالمية، كما تتناول المناقشات أحوال قارة آسيا، التي تشهد نمواً متزايداً، وروسيا الحازمة من أجل التغيير واستكشاف البدائل، مثل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، كونه منافساً للبنك الدولي.

الفضاء الإلكتروني

كما يناقش الملتقى الفضاء الإلكتروني وهل أصبح ساحة لحرب جديدة؟ ويتناول المشاركون النمو الهائل في الاتصال بالإنترنت - من الهواتف والمنازل إلى شركات المرافق والحكومات - إلى خلق عالم خفي شاسع من الأخطار والتهديدات للسلامة الشخصية والوطنية.

كما تتناول الجلسة الهجمات الإلكترونية التي تضرُّ بالملكية الفكرية الخاصة للشركات في الشبكة، وخرق بيانات الخصوصية، وسرقة الهوية، وقائمة الأخطار طويلة، وما الذي يمكننا فعله لجعل الفضاء الإلكتروني مكانًا آمنًا؟ والكوارث المحتملة التي يمكن أن تحدث حتى الآن والتي يجب أن نمنعها؟

عقل الإنسان

كما ينظم الملتقى جلسة خاصة حول دماغ الإنسان في محاولة لإماطة اللثام عن الغموض الذي يكتنف عقل الإنسان، ويناقش خلالها المتحدثون الدماغ بوصفه الهيكل الأكثر تعقيداً في الكون، على الرغم من مضي عقود من البحث وملايين الدولارات في محاولة فهمه، إلا أننا لم نتمكن من الكشف عن بقايا أسرار الدماغ.

وتتناول الجلسة كيفية تسريع البحوث لنتمكن من علاج إصابات الدماغ وإصلاحه والتقدم في علاج أمراض الدماغ، والإمكانات المتاحة لترقية أجهزة المخ وغيرها من الموضوعات المهمة.

وكان الملتقى قد ناقش في دورته الثانية العام الماضي عدداً من القضايا والموضوعات المهمة بحضور الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون.

مستقبل النقل

يخصص الملتقى جلسة حول مستقبل النقل والمواصلات، تتناول السيارات ذاتية القيادة، والسيارات شديدة التحمل، والطائرات الأسرع من الصوت، والسفر عن طريق الهايبرلووب، ووسائل النقل الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات