«دبي التعليمية» تكرّم المشاركين في بطولة بُناة المدينة الشباب

كرّمت منطقة دبي التعليمية، الطلبة والمدارس المشاركة في بطولة «بناة المدينة الشباب» التابعة للأمانة العامة للمجلس التنفيذي في إمارة دبي، المتميزين، وذلك خلال حفل استضافته القيادة العامة لشرطة دبي، وذلك بحضور اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، وميثاء القرقاوي مديرة مشاريع بناة المدينة، وغاية المهيري مديرة منطقة دبي التعليمية، وعدد من المسؤولين والطلبة المكرمين والمشرفين.

بدأ حفل التكريم بالسلام الوطني الإماراتي، ثم عرض لفيديو لخّص مشاركة الطلبة في بطولة بناة المدينة الشباب وفعاليات شهر الإمارات للابتكار، تلته كلمة لمديرة منطقة دبي التعليمية، قبل أن يتم تكريم أصحاب الإنجازات الابتكارية والمبادرات التطويرية من الطلبة والمدارس المشاركة.

عنوان الابتكار

وأكدت غاية المهيري أن تكريم الإنجازات نهج تتبناه منطقة دبي التعليمية التي تتخذ من الابتكار عنواناً، والإصرار دافعاً، والطموح قائداً إلى حيث تريد قيادتنا الرشيدة إلى مستقبل الذكاء الاصطناعي وريادة الفضاء واستيطان المريخ، مستندين في ذلك إلى رؤية وزارة التربية والتعليم المستقبلية وإلى واقع ومستقبل المدرسة الإماراتية التي نطمح إليها جميعاً.

وقالت المهيري: «نحتفي اليوم بعطاء دولة عكسه أبطالنا الصغار على شكل إنجازات ابتكارية احتفت بها منطقتنا التعليمية، وشكّلت إضافة نوعية للجهود التطويرية الحكومية على مستوى إمارة دبي، فأبطالنا الصغار أصحاب الابتكار كانت لهم بصمات مضيئة في «بطولة بناة المدينة الشباب»- التابعة للأمانة العامة للمجلس التنفيذي في إمارة دبي، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والهادفة إلى إشراك الشباب في تحسين الخدمات الحكومية الحالية واقتراح الخدمات المستقبلية».

وتقدمت مديرة منطقة دبي التعليمية بالشكر والتقدير إلى اللجنة المنظمة لبطولة بناة المدينة الشباب، على جهودها المشهودة والمساهمة بفعالية في إنجاح المبادرة، وإلى مدراء المدارس والمنسقين والطلبة المشاركين في البطولة، على كل ما أنجزوه للوطن والابتكار والتطوير والريادة، مُثنية على كل الجهود الحثيثة التي كانت عوامل نجاح وحوافز عطاء نقلت أبناءنا الطلبة إلى طموح رفيع يواكب الابتكار والإنجاز والإبداع بلا حدود.

تقدير

وخصّت غاية المهيري، بالشكر والامتنان، القيادة العامة لشرطة دبي التي تجسد إطلالة رحبة على آفاق التميز بلا حدود، مؤكدة أن ميدانها زاخر بالإنجازات والمسميات، وأفكارها أكبر من أن تُحصى، وعطاؤها لا ينضب، فهي مؤسسة وطنية تشبه الإمارات وتشابه طموح القيادة الرشيدة، في العطاء والنجاح والإبداع والابتكار، وهي الحاضنة الأوفى لكل ذي طموح.

واختتمت: «إنّ فخرنا بأن نحتفل بالابتكار وببطولة بناة المدينة الشباب، داخل أسوار القيادة العامة لشرطة دبي، أكبر بكثير، فكل الشكر والتقدير لكل من أتاح لنا الفرصة بأن نكون هنا اليوم، وقد كان طلبتنا في الأمس منخرطين بالبطولة من أجل مؤسسات دبي كافة، ومستقبل الخدمات الحكومية فيها، إنها رؤية متكاملة للعمل الوطني أساسها العطاء المتبادل ورد الجميل، فشكراً لكل ذي بصمة نجاح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات