الاحتفاء بالتراث حاضر ضمن الفعاليات

مسابقات علمية وعروض فنية في اليوم الثاني لمهرجان رأس الخيمة

سالم القاسمي خلال جولته في أجنحة المهرجان | من المصدر

تواصلت فعاليات مهرجان الكورنيش الابتكاري لليوم الثاني، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، للفترة من 15 لغاية 21 فبراير الجاري، وتنظمه الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بالإمارة، بإشراف مباشر من قبل القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة.

واشتملت فعاليات اليوم الثاني على مسابقات علمية وثقافية متنوعة، بالإضافة للعروض الفنية الحية للمشاركين، ومنها ما قدمته مدرسة «خت المختلطة» من عرض تراثي شيق وجميل تمثل بلوحة تراثية قدمها أطفال المدرسة، تعبر عن تراث الآباء والأجداد، بالإضافة إلى سوق للمنتجات والأطعمة الإماراتية والتي تعبر عن تراث المطبخ الإماراتي العريق، وما تشارك به الجهات الحكومية الأخرى كالمؤسسة العقابية والإصلاحية برأس الخيمة، والتي عرضت مشغولات يدوية مختلفة لنزلائها.

وأشاد الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة، بالمهرجان خلال جولته في أجنحة الجهات المشاركة والتي تحوي ابتكارات الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في المهرجان. وقال: إن هذا المهرجان الذي يعقد خلال «شهر الابتكار» على مستوى الدولة ما هو إلا تمثيل رائع للحركة العلمية التي تشهدها الإمارات، بجهود حكومتنا الرشيدة التي ترعى العلم والعلماء، وما الاحتفال بشهر الابتكار إلا صورة عن ذلك الاهتمام والرعاية الكريمة التي توليها لأبناء الوطن، مشيداً بدعم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، للمبدعين والمتميزين.

مشاركات

وأضاف إن المشاركات المعروضة تنم عن إبداع وتميز كبير، ما يوحي أن هناك جيلاً من المبدعين بين أطياف الشباب الإماراتي الذي نفتخر به ونعتز، ونعول عليه الكثير لبناء الوطن، واصفاً العروض الفنية والرياضية المرافقة للمهرجان بأنها جميلة وشيقة، وبخاصة العرض البحري المميز الذي قدمه فريق «فلاي بورد» الدولي، والذي يضم كلاً من بطل العالم بألعاب «فري ستايل» راشد الملا والبطل مانع المرزوكي، اللذين قدما عرضا رائعا بحركات بهلوانية.

عروض

من جهته ذكر الرائد يوسف عبد الله الطنيجي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، أن إدارة المهرجان تلقت عروضاً كثيرة من قبل الجهات التعليمية المتمثلة بمدارس منطقة رأس الخيمة التعليمية للمشاركة بالمهرجان، بابتكارات عديدة لطلبتها في مختلف فروع العلوم التي تدرس في مدارس الدولة، إضافة إلى طلبات من الجهات الخاصة والتي تتمثل بالكافتريات والمطاعم والخدمات الأخرى، ما يدلل على نجاح المهرجان منذ بداياته بواسطة الخطة المحكمة التي تم صياغتها، ومنها الصدى الواسع للمهرجان في الإعلام بصورة عامة، ما سهل من عملية تعرف الجمهور على مضامين المهرجان، والخدمات المقدمة فيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات