مسؤولان في مايكروسوفت و«لينكد إن» لـ«البيان»:

توفير أحدث التقنيات لدعم المنصة رقمياً ومعرفياً

علي مطر

وقعت شركات عالمية ومحلية ومنظمات دولية ومؤسسات حكومية، على هامش منتدى مستقبل العمل الإنساني في القمة العالمية للحكومات، عدداً من مذكرات التعاون كشركاء استراتيجيين لمنصة «مدرسة» المنضوية تحت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية وذلك لدعم المنصة تقنياً ورقمياً ومعرفياً، ومن بينها شركة «مايكروسوفت»، الرائدة في المجالات الرقمية، والتي أتت كشريك محتوى تعليمي، وشركة «لينكد إن» الرائدة في مجالات التعارف المهني الرقمي.

تعليم متطور

وقال أحمد أمين عاشور رئيس قطاع التعليم لدى مايكروسوفت الخليج، إنهم يشاركون في دعم مبادرة «مدرسة» لإيمان الشركة الراسخ بضرورة إتاحة العلوم والمعرفة للجميع، فيما تعمل مايكروسوفت على إعادة مفهوم التعليم من خلال مشاركتها في هذه المبادرة، بحيث ترسم خارطة طريق التعليم الحديث القائم على الابتكار الذي من شأنه دعم عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة.

وأضاف أن منصة «مدرسة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مثالاً رائعاً يحتذى به في كيفية النهوض بالتعليم المثالي ليصبح في متناول كل طالب.

وأفاد بأن أهداف المبادرة تتوافق مع رسالة «مايكروسوفت» المتمثلة بدعم جميع الشباب بالمعرفة والتكنولوجيا اللازمة لإعدادهم لمواكبة المستقبل، مبيناً أن الشركة ستكثف جهودها فيما يتعلق بدعم هذه المبادرة عبر توفير أحدث الأدوات والتقنيات الحديثة التي من شأنها تمكين الطلبة من تحقيق أهدافهم.

مهارات جديدة

وقال علي مطر رئيس شركة «لينكد إن» للأسواق في الشرق الأوسط وإفريقيا، إنه من المهم أن تزويد الأجيال المقبلة بالمهارات التي يحتاجون إليها، ويسر الشركة دعم مبادرة «مدرسة» للمساعدة في تمكين الشباب من خلال التعليم، موضحاً أن «لينكدإن» تسعى من خلال مساهمتها في هذه المبادرة إلى توعية المنتسبين والمهنيين الموجودين على الشبكة بهذه المبادرة وأهميتها، وخلق الوعي بما يمكن أن تقود إليه، والآثار الإيجابية التي تصنعها في مجتمعاتنا، ومساعدة الطلبة على إنشاء حسابات شخصية على شبكة «لينكدإن» لمساعدتهم في المستقبل على إيجاد فرص عمل تتلاءم مع كفاءاتهم.

وأكد أهمية إيجاد منصات تعليمية معرفية متجددة ومتاحة للجميع، لإيجاد جيل مستقبلي متسلح بالعلوم الأساسية لعيش حياة مستقبلية كريمة، مبيناً أنه لتحقيق الازدهار الأمثل للمجتمعات، يسعى الجميع لتزويد أجيال المستقبل بالمهارات الأساسية اللازمة، والتي يحتاجونها لعيش حياة لائقة.

مراحل

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أطلق في أكتوبر الماضي منصة «مدرسة» أحد مشاريع مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية وتضم 5000 درس تعليمي بالفيديو تشمل مواد العلوم العامة والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء وتغطي المراحل المدرسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر.

وتهدف المنصة إلى تطوير محتوى تعليمي متميز باللغة العربية تم تعريبه بالاعتماد على أحدث المناهج والمساقات التعليمية في العالم، بحيث يتم إتاحته مجاناً لكافة الطلاب العرب في أي مكان في العالم.

وشهدت منصة «مدرسة» انضمام أكثر من مليون ونصف المليون طالب إلى الموقع الإلكتروني منذ إطلاقه، إلى جانب متابعة أكثر من أربعة ملايين حصة تعليمية بالفيديو عبر المنصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات