«أم القيوين الخيرية» تخصّص 30 ألف درهم للطلبة المبتكرين

مروان المعلا

أكد الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس جمعية أم القيوين الخيرية: «أن الجمعية خصصت 30 ألف درهم كجوائز مادية للطلبة المبتكرين من كافة المراحل الدراسية، وذلك تحفيزاً وتشجيعاً لهم حتى يواصلوا مشاريعهم الابتكارية، حيث تم تشكيل لجنة من موظفي الجمعية حتى يباشروا اختيار المشاريع الفائزة ومن ثم تكريمها، لافتاً إلى دور القيادة الرشيدة في تعزيز مفهوم الابتكار والإبداع لدى فئات المجتمع ورعايتهم للمبدعين والمبتكرين، خصوصاً طلبة المدارس والذين يبتكرون مشاريع تلامس احتياجات كبار المواطنين وأصحاب الهمم، وذلك من خلال العديد من المبادرات والفعاليات التي تسهم في نشر الوعي بأهمية الابتكار، وتعزيز الممارسات في دعم ومساندة المنظومة الابتكارية».

بُعد نظر

وأضاف رئيس جمعية أم القيوين الخيرية: «إن تخصيص أسبوع إماراتي للابتكار في كل إمارة لاستعراض ما توصلت إليه مختلف مؤسسات الدولة من مشاريع في الابتكار؛ يدلل على بُعد نظر قيادة الإمارات الرشيدة الثاقب لاستشراف المستقبل بتفاؤل، واضعةً الابتكار نصب عينيها حتى يتحقق المركز الأول الذي تصبو إليه، كما الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جاءت لتمثل طموحات وتطلعات كبيرة نحو تحقيق المزيد من التنمية الشاملة، والتي تصب في مصلحة إنسان الإمارات».

ولفت المعلا إلى أن المواطنين دائماً ما ينظرون إلى المستقبل بتفاؤل، واضعين نصب أعينهم أهمية الابتكار وما يلعبه من دور في تقدم وتطوّر الأمم، مؤكداً أنه لابدّ من ترجمة الاستراتيجية الوطنية للابتكار إلى خطط وبرامج عمل للحكومة بكافة وزاراتها من أجل تحقيق المركز الأول في كافة المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات