بعد تلقيهم تدريبات من شرطة أبوظبي

موظفو الأمن والسلامة ينظمون حركة السير في محيط المدارس

بدأ موظفو الأمن والسلامة بالمدارس في أبوظبي عملهم في إدارة وتنظيم حركة السير والمرور وعبور المشاة في المناطق المحيطة بالمدارس.

وأوضحت شرطة أبوظبي ودائرة النقل عبر حسابهما في مواقع التواصل الاجتماعي أن موظفي الأمن والسلامة كانوا قد تلقوا التدريب اللازم من قبل القيادة العامة القيادة العامة لشرطة أبوظبي بالتعاون مع دائرة النقل.

وأكدتا أن هذه العملية تأتي ضمن خطة متكاملة لدائرة النقل بهدف رفع مستوى السلامة المروية في مناطق المدارس بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

ونشرت شرطة أبوظبي ودائرة النقل، مجموعة من الفيديوهات عبر حساباتها في انستغرام وتويتر وفيس بوك توضح عمل موظفي الأمن والسلامة في المدارس.

وكان المعهد المروري في مديرية المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي قد نظم بالتعاون مع دائرة النقل دورة تدريبية لتأهيل المشرفين بالمدارس على إدارة وتنظيم حركة السير والمرور وعبور المشاة في المناطق المحيطة بالمدارس.

ونفذت الدورة التدريبية ضمن خطة متكاملة تهدف إلى رفع مستوى السلامة المرورية في مناطق المدارس بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة، وإدخال المشاركين فيها ضمن منظومة أعضاء كلنا شرطة ومنحهم صلاحيات البلاغات والاتصال المباشر مع مركز القيادة والتحكم.

وتلقى المشاركون في الدورة تدريباً عملياً ونظرياً وتم تعريفهم على قانون السير والمرور واللائحة التنفيذية الخاصة به، والتعرف إلى أهمية السلامة المرورية ووسائل تنظيم حركة السير على الطرقات، وإدارة ومراقبة الأماكن المخصصة لعبور المشاة، فضلاً عن التعرف إلى طريقة تصرف الأطفال وسلوكهم في أثناء حركة السير.

كما تضمنت تدريب المشاركين على تنفيذ العمليات التنظيمية من خلال وضع الأدوات اللازمة لتأمين حركة المشاة، إضافة إلى تنظيم حركة المرور على الطرق خلال الإشارات اليدوية وإشارات المرور، والتعامل مع الجمهور أثناء تنظيم حركة المرور في أوقات الازدحام.

إشادة

حظيت برامج الدورة بإشادة القطاع التعليمي لما توفره من جهود لتعزيز أمن وسلامة الطلاب لكونهم الأقدر على تحمل المسؤولية وإدارة الحركة المرورية على الوجه الأفضل .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات