6 آلاف مواطن يشاركون في دراسة «مستقبل صحي للإمارات»

عائشة الحامز

شارك أكثر من 6 آلاف مواطن في دراسة «مستقبل صحي للإمارات»، التي أطلقها مركز أبحاث الصحة العامة في جامعة نيويورك أبوظبي.

وقالت عائشة سعيد الحامز، مديرة أبحاث الصحة العامة في جامعة نيويورك أبوظبي وعضو الفريق البحثي في دراسة «مستقبل صحي للإمارات»- في تصريحات خاصة لـ«البيان»: «إن دولة الإمارات تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الإصابة بمرض السكري، والسمنة وأمراض القلب، وهو الأمر الذي حفزنا على إطلاق الدراسة التي تسعى إلى التوصل إلى أسباب ارتفاع هذه النسب».

وأوضحت أن مركز أبحاث الصحة العامة بجامعة نيويورك أبوظبي أطلق الدراسة في فبراير 2017 وهي دراسة طويلة المدى، بهدف استقطاب 20 ألف مشارك إماراتي حتى العام 2021، تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 40 عاماً.

وأشارت إلى أن «دراسة مستقبل صحي للإمارات» من الدراسات الهامة في الدولة، حيث تسعى للتوصل إلى الأسباب المؤدية إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري والسمنة وأمراض القلب.

وذكرت عائشة أن: «نتائج الدراسة ستكون غاية في الأهمية لبناء مجتمع صحي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار في الدولة كما تهدف إلى تنمية قطاع الأبحاث الطبية لعلاج هذه الأمراض، كما أن الدراسة ستشكل مورداً وطنياً ومصدراً للباحثين وصناع القرار والسياسات الصحية في الدولة».

وأضافت أنه يمكن لمن يرغب في المشاركة بالدراسة التسجيل عبر زيارة الموقع الإلكتروني لحجز موعد مناسب في أحد مراكز التقييم، وهي جامعة الإمارات العربية المتحدة في العين.

إضافة إلى عيادات خاصة في مستشفى كليفلاند كلينيك أبوظبي، ومستشفى هيلث بوينت أبوظبي، وستتم متابعة صحة المشاركين على مدى عدة سنوات عبر أخذ عدد من القياسات البدنية وعينات بيولوجية بشكل دوري، بهدف توفير مجموعة شاملة من البيانات، تتماشى مع أعلى درجات الكفاءة البحثية من أجل التوصل إلى نتائج تفيد الأجيال القادمة، وتضمن مستقبل صحي للإمارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات