تعريف طلبة المدارس بأهمية حماية طيور الحبارى

خلال فعاليات البرنامج | من المصدر

أطلق «الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى» برنامج الفصول الدراسية البديلة الذي يهدف إلى تعريف طلاب المدارس في دولة الإمارات بأهمية حماية طيور الحبارى المعرضة للمخاطر، والحفاظ عليها كعنصر أساسي في مشهد الحياة البرية في الدولة. ويُعتبر الصندوق مؤسسة رائدة عالمياً بنموذجها الاستباقي للحفاظ على الأنواع، ويشرف على أحد أكبر مشاريع الحفاظ على الأنواع في عدة مناطق لزيادة أعداد طيور الحبارى في موائلها الطبيعية.

وبعد أن أُطلق البرنامج بشكل تجريبي في 7 مدارس في إمارة أبوظبي العام الماضي، بدأ تنفيذ برنامج الفصول البديلة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة في مدرسة الحويتين بواحة ليوا في إمارة أبوظبي، والتي تنتظم فيها الفصول الدراسية من مرحلة الروضة إلى الصف الثاني عشر.

وفي هذا السياق، قال ماجد علي المنصوري، العضو المنتدب للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: نأمل من خلال مبادراتنا الجديدة إشراك الطلاب من مختلف أنحاء الإمارات، وتشجيعهم على التعرف على أهمية طيور الحبارى، ولقد سخّرنا الكثير من الموارد لتطوير أدوات تعليمية بهدف دعم البرنامج الوطني للمحافظة على الأنواع «نموذج الحبارى». وأضاف المنصوري: «رشحت مدرسة الحويتين قرابة 20 طالباً من مختلف المراحل كسفراء للحبارى، حيث سيعملون مع أقرانهم الأصغر سناً لتعزيز الإمكانات الواعدة للمشاريع الطلابية المشتركة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات