افتتح معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب

حميد النعيمي: الإمارات تحرص دائماً على دعم التعليم

Ⅶ حاكم عجمان خلال جولته في المعرض بحضور عمار وراشد النعيمي | تصوير: غلام كاركر

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة تحرص دائماً على دعم فروع التعليم كافة، خاصة التعليم العالي، وتسعى جاهدة لرعاية الطلاب وإتاحة فرصة التدريب والتأهيل بالداخل والخارج، وتذليل كل الصعوبات والمعوقات لتحقيق أعلى مستوى من التعليم العالي لأبنائها.

جاء ذلك لدى افتتاح سموه، أمس، يرافقه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، فعاليات النسخة السابعة من معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب «AETEX2019».

وتشارك في فعاليات المعرض - الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة لمدة ثلاثة أيام بمركز الإمارات للضيافة بمنطقة الجرف في عجمان - أكثر من 40 مؤسسة محلية ودولية تعليمية وجامعات وكليات أكاديمية ومدارس.

تقدم

وقال صاحب السمو حاكم عجمان إن الإمارات نهضت في جميع قطاعاتها ومختلف مجالاتها، خاصة في مجال التعليم والتدريب واحتلت الصفوف الأولى مع أرقى دول العالم في هذا المجال، مشيراً إلى أن المستقبل يصنعه المتعلمون المؤهلون والمبدعون للانطلاق في رحاب التطور والتقدم والرقي وتشييد دولة تزدهر بنور العلم والمعرفة.

وحث سموه الشباب على التزود بمعارف العصر والتعرف إلى الثقافات الأخرى واكتساب المهارات الضرورية والاستفادة من الإمكانات الراهنة المتاحة للتعلم المستمر والتدريب وتوظيفها لتعليم أنفسهم ومواكبة مستجدات الحياة بروح العصر والتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً.

‎وأثنى صاحب السمو حاكم عجمان على الجهود المبذولة من قبل القائمين على المعرض وبمستوى التنظيم العالي والمميز من قبل غرفة تجارة وصناعة عجمان، مشيراً إلى أن المعرض أصبح منصة تلتقي فيها المؤسسات التعليمية والطلاب والمجتمع لتحقيق الغايات الوطنية التي ترسمها قيادتنا الرشيدة من أجل إسعاد مواطنينا على امتداد الوطن.

نجاح

ولفت سموه إلى أن المعرض قد اكتسب سمعة طيبة بفضل حسن التنظيم وتزايد عدد المؤسسات التعليمية والتدريبية المشاركة فيه التي تقدم خدمات أكاديمية وتدريبية وفنية في التخصصات كافة، منوهاً بأن هذا التنظيم يؤكد دور الغرفة الكبير في نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية واهتمامها بقضايا المجتمع.

وأكد سموه أن استمرار المعرض للعام السابع على التوالي يعزز نجاح فكرته التي استندت على إتاحة الفرصة للشباب المواطن من الجنسين، للتعرف إلى الجامعات والكليات والمدارس ذات المستوى، وعلى فرص العمل والتدريب المتاحة والمتوافرة لدى الجهات الحكومية والخاصة في الدولة، لتوفير الجهد وعناء الانتقال للبحث عن الفرص التعليمية والتدريبية.

وكانت مراسم افتتاح المعرض قد بدأت بوصول صاحب السمو حاكم عجمان إلى مركز قاعة الإمارات للضيافة، إذ قام بجولة تفقدية رافقه فيها عدد من الشيوخ، وعبد الله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، وأعضاء المجلس واللجنة المنظمة، في أرجاء وأجنحة المعرض، استمع خلالها سموه ومرافقوه إلى شرح وافٍ من المشاركين والمسؤولين عن الأجنحة المختلفة والبرامج التعليمية التي تقدمها.

‎واطلع سموه على ما تحتويه الأجنحة المشاركة من أحدث التقنيات التي تساعد الطلبة على التعلم، كما استمع إلى أهم البرامج التعليمية والتخصصات التي تقدمها الجامعات المشاركة للطلبة ومواكبتها لتكنولوجيا المعرفة من خلال البرامج والأجهزة المخصصة للعملية التعليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات