طلاب «الأمل للصم» يصممون روبوت «المهام الصعبة»

يشارك طلاب مدرسة الأمل للصم للمرة الثانية في شهر الإمارات للابتكار الذي تحتفل به إمارة الشارقة في قاعة المدينة الجامعية خلال الفترة من 8 حتى 14 فبراير الجاري، بهدف تعزيز مكانة الدولة بوصفها مركزاً عالمياً للابتكار وبناء القدرات، ونشر ثقافة الابتكار، خلال تحفيز الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد على تبني ممارسات الابتكار.

وأكدت عفاف الهريدي مدير مدرسة الأمل، أهمية المشاركة في شهر الإمارات للابتكار في إطار تشجيع الطلبة على طرح الأفكار الجديدة وابتكار المشاريع المميزة التي من شأنها تطوير مهاراتهم المعرفية ودمجهم مع أقرانهم السامعين في مختلف المجالات.

وتحدثت عن اجتهاد الطلبة الصم في تصميم روبوت «الفيكس آي كيو»، الذي سيعرضونه خلال المشاركة، ومن أهم مميزاته قدرته على القيام بالمهام الصعبة في أماكن العمل.

وقالت: إن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بمختلف أقسامها وفروعها حريصة أشد الحرص على تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة وتدريبهم ومناصرتهم وتمكينهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم ودمجهم في ميادين المجتمع وتنمية علاقات التعاون مع الجهات والمؤسسات المحلية والعربية والعالمية.

من جانبها أشارت الأستاذة حنان زكي معلمة التصميم والتكنولوجيا في المدرسة، إلى أن الغاية من المشاركة في شهر الإمارات للابتكار لا تقتصر على الجانب العلمي فقط، بل تسعى المدرسة في جميع المناسبات إلى رفد الطلبة بالخبرة الاجتماعية ودمجهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات