مبتكرون

محمد الهنوري.. يبتكر نظارة لمصابي العشى الليلي

طوّر الطالب محمد خادم محمد الهنوري ابن العشر سنوات الذي يدرس في مدرسة الحصن للتعليم الأساسي، نظارة لمساعدة المصابين بالعشى الليلي، من خلال تحسين مستوى النظر لديهم، خاصة أن أصحاب هذا المرض لا يستطيعون الرؤية في حال عدم توفر ضوء يساعدهم على ذلك.

‏وعرض المشروع خلال فعاليات المعرض الوطني للابتكار والعلوم الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم في فيستيفال آرينا، ولاقي تفاعلاً كبيراً من زوار المعرض.

فكرة

وشرح الطالب محمد أنه ‏استنتج هذه الفكرة عندما سمع أحد أقاربه يشتكي من عدم القدرة على الرؤية ليلاً، وعندما سأله عن السبب قال له ذلك بسبب العشى الليلي، ومن ثم بحث محمد في كل الوسائل ولجأ إلى المكتبة للتعرف إلى هذا المرض، واستنتج أن هذا المرض يمكن أن يأتي من خلال حالة وراثية وأن أكثر المصابين لا يهتمون في الاستشارات الطبية، ووجد أن الذكور هم أكثر المصابين بهذا المرض من الإناث.

قوة

‏ولفت محمد إلى أن هناك نقاط قوة وضعف لهذا المشروع، وتتمثل نقاط القوة في أن هذه النظارة مزوده بإضاءة إضافية تساعد على الرؤية بشكل أوضح خلال الليل، ويمكن تحسين هذا العمل باستخدام أدوات متطورة لتنفيذ المشروع ونظارات من نوعية وجوده عالية، وتكمن ‏نقاط الضعف في اختيار نوع النظارة والإضاءة المناسبين.

دعم

‏وقالت المشرفة على المشروع المعلمة هيفاء إبراهيم بن يعروف، إن المشروع يدعم ويحفز مرضى العشى الليلي الذي يعد أحد الأمراض التي تصيب العين و‏يَنتج عنه ضعف في الإبصار، وتبدأ الإصابة به في سن مبكرة ما بين سن الثالثة حتى الخامسة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات