مناقشة التعليم الذاتي والأكاديمي في «مناظرات الشباب» بأبوظبي

Ⅶ سارة الأميري خلال حضورها المناظرة | من المصدر

نظمت المؤسسة الاتحادية للشباب، جلسة مناظرات الشباب بعنوان «التعليم الذاتي أو التعليم الأكاديمي.. أيهما أكثر فاعلية لبناء المهارات المطلوبة لمستقبل اقتصاد الدولة» والمنعقدة على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.

شهدت الجلسة حضور معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب ومشاركة معالي سارة الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة، ضمن لجنة التحكيم لتقييم أداء الفريقين في المناقشة والحوار والإقناع ومدى استناد كل فريق على الأسس العلمية والدراسات والبحوث في نقاشاتهم، بالإضافة لمشاركة بيبيبوب غريستا رئيس تكنولوجيا نقل الهايبرلوب.

وقالت معالي شما المزروعي: «التعلم الذاتي والأكاديمي يعتبر من أولويات الشباب، وهذا الدعم يعود لقيادتنا الرشيدة التي تعمل بشكل دؤوب على بناء جيل الشباب وتسليحهم بالتعلم من خلال تحقيق أفضل البيئات التعليمية وتتبع مصادر المعرفة».

وأضافت المزروعي: «أن مناظرات الشباب تعمل بشكل كبير على قوة الإقناع والبحث، مستخدمين لغة العلوم والبيانات والمفردات، كما تهدف المناظرات لدعم مهارات الحوار بشكل حضاري، بهدف تهيئة شبابنا ليكونوا قادرين على المساهمة في الفعاليات والجلسات النقاشية محلياً وعالمياً». من جانبها قالت معالي سارة الأميري:

«تضع قيادة الحكومة الرشيدة قضية بناء الإنسان وبناء القدرات والكفاءات والكوادر البشرية على رأس الأولويات كونها الركيزة الأساسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهي التنمية القائمة على اكتساب مختلف العلوم المتقدمة.

ومن هنا كان إطلاق أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031 واستراتيجية 2021 للعلوم المتقدمة المنبثقة عنها، التي تهدف إلى أن يكون المنهج العلمي جزءاً لا يتجزأ من سلوكيات الأفراد وأنشطتهم اليومية، وهو ما ينبغي أن يُستكمل من خلال تلقي التدريب الكامل والتجارب المبنية على الخبرات في كل المجالات».

طرح الفريقان المتناظران بدورهما مجموعة من الأدلة والبحوث، ليعرض الفريق المؤيد في المناظرة أهمية الشغف في التعليم الذاتي وحب المطالعة، والدراسة الفردية ومقدرتها على تنمية مهارات الفرد، والاعتماد على الذات، ومن جانبه شدد الفريق المنافس على أهمية التعلم الأكاديمي من الخبراء والمختصين في جميع المجالات، وضرورة توجيه الخريجين الجدد في الجامعة إلى اختيار التخصصات المناسبة لقدراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات