تعليم

«التربية» تستعرض منظومتها الذكية في معرض «إديوتيك كوريا»

تستعرض وزارة التربية والتعليم خلال مشاركتها في فعاليات معرض «إديوتيك كوريا» الذي يعقد كوريا الجنوبية، وينتهي غداً، جهودها الحثيثة لتطوير منظومة التعلم الذكي لديها وما وصلت إليه من مستويات متقدمة في ترجمة خططها الاستراتيجية الرامية للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة خدمة لأغراض التعليم .

وذلك مواكبة لركب التطور العالمي في المجال المذكور وتلبية لتطلعات القيادة الرشيدة التي عبرت عنها بنود ومحاور الأجندة الوطنية ومئوية الإمارات 2071 وما يرتبط منها بالتعليم. وتأتي مشاركة وزارة التربية والتعليم كشريك عالمي وضيف شرف في المعرض الذي يحظى بمشاركة 221 جهة عارضة تمثل 22 دولة في إطار جهودها المتواصلة لتعزيز المنظومة التعليمية في الدولة والاستفادة من التجارب العالمية الرائدة في مجال التعلم الذكي.

وقال مروان الصوالح، وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، إن الوزارة تحرص على مواكبة آخر التطورات التكنولوجية في العالم وتطبيقها في منظومة التعليم بالدولة، كما شهدت على مدى السنوات الماضية تحولاً رقمياً كبيراً رافقه تطوير للمناهج والأساليب التعليمية بما يلبي متطلبات القرن الواحد والعشرين.

وعكفت وزارة التربية والتعليم منذ إطلاق «المدرسة الإماراتية» على الاستفادة من أحدث التقنيات التعليمية لتطوير بيئات التعلم في كافة مدارسها بما يسهم في تطوير مهارات الطلبة وقدراتهم في مجالات الذكاء الاصطناعي، حيث أنشأت الوزارة 11 مختبر «فاب لاب»، وأطلقت العديد من المبادرات والبرامج والمعسكرات التدريبية المختصة، كما أنشأت مركز بيانات التعليم باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي الذي بدوره يرسم صورة لواقع الميدان التربوي، ويوفر بيانات تساعد صانع القرارعلى اتخاذ ما يلزم لتطوير التعليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات