تعلموا أساسيات «الروبوتيكس» وأنظمة الطاقة

30 طالباً وطالبة يكملون «مخيم مهندس المستقبل»

الطلبة المشاركون في المخيم | من المصدر

أكمل 30 طالباً وطالبة تراوحت أعمارهم بين 12 و15 عاماً المستوى الثاني من الدورة الخامسة من «مخيم مهندس المستقبل» الذي نظمته هيئة كهرباء ومياه دبي لمدة أسبوعين. وكرّم سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، الطلاب المشاركين، بحضور النواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس، وبمشاركة عدد من أولياء الأمور.

وأكمل الطلاب 120 ساعة تدريبية في المستويين الأول والثاني من الدورة، تعلموا خلالها أساسيات الكهرباء والإلكترونيات، وقوانين القدرة والطاقة، والمفاهيم العملية لأشباه الموصلات، إضافة إلى معلومات نظرية وخبرات عملية في مجالات الروبوتيكس (التحكم الآلي)، وتطوير البرامج والتطبيقات الذكية، واستخدام أنظمة الطاقة للتحكم في تشغيل الآلات والمعدات وتطبيقات الدارات المتكاملة، فضلاً عن إكسابهم خبرات عملية حول الإبداع التقني والمهن المختلفة في مجال الهندسة. وتمكن المشاركون خلال المخيم من بناء عدد من الدارات الكهربائية بطريقة آمنة.

وهنأ الطاير الطلبة المشاركين، وأثنى على المشروعات التي طوروها خلال المخيم والأفكار المبتكرة التي قدموها، وأشاد بالتزامهم خلال المستويين الأول والثاني من المخيم.

وقال: «في هيئة كهرباء ومياه دبي، نولي أهمية كبرى للابتكار ونلتزم بغرس روح الابتكار والبحث العلمي لدى الطلاب وتشجيعهم على دراسة العلوم والتقنيات الحديثة، إيماناً منا بقدرة الجيل الجديد على مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم في إطار «مئوية الإمارات 2071» التي ترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة التي تهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي لتلك الثورة ».

14 مشروعاً

طور المشاركون خلال المخيم 14 مشروعاً مبتكراً أبرزها كرسي متحرك يتم التحكم به بواسطة تطبيق ذكي طوره الطلاب، ونظارات ذكية للمكفوفين لتنبيههم للعوائق، وكاشف للدخان والغازات السامة، ونادل ذكي يقدم الطعام بطريقة آمنة ومبتكرة تحفظ الطعام في درجة حرارة مناسبة، وإطفائي آلي يمكن التحكم به بواسطة تطبيق ذكي طوّره الطلاب لهذا الغرض، وآلة لجز العشب تعمل بالطاقة الشمسيّة، وغير ذلك من مشروعات مبتكرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات