لجنة تربوية لمتابعة الإجراءات

تحديد المتورطين في مشاجرة أمام مدرسة خاصة في الشارقة

قالت مديرة إحدى المدارس الخاصة بالشارقة، «إنه تم تحديد المتورطين في المشاجرة التي وقعت أمام المدرسة بين بعض الطلاب، وإنه تم تشكيل لجنة تربوية لمتابعة الإجراءات اللازمة، وذلك حسب اللائحة السلوكية المعمول بها في دولة الإمارات العربية المتحدة». وأضافت، «حدث شجار بين طالبين في الصف العاشر بعد خروجهما من اللجنة الامتحانية، ما أعقبه حالة شغب بين طلبة آخرين».

وكان مقطع فيديو قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي كشف عن اندلاع مشاجرة جماعية بين طلبة وهم يتبادلون اللكمات والرفس والشتائم اللفظية بطريقة غير مقبولة، فيما لم ينجم عن المشاجرة أي إصابات.

وقال أحد أولياء الأمور، إنه تفاجأ أثناء تواجده خارج الحرم المدرسي لاصطحاب ابنه، بطلبة لا تتجاوز أعمارهم الخامسة عشرة يتشاجرون، وتمكن بمساعدة آخرين، تصادف وجودهم وعاملين بالمدرسة من فض الاشتباك الذي شارك فيه ما لا يقل عن عشرين طالباً، من الصف العاشر كما قيل له، مبدياً أسفه لمثل هذه السلوكيات، التي تعكس تنامي ظاهرة العنف بين صفوف الجيل الناشئ، وضرورة محاصرتها وعدم التساهل مع مرتكبيها، مطالباً المدرسة بإجراء تحقيق للوصول إلى السبب وراء هذه المشاجرة ومحاسبة المتورطين فيها حتى وإن كانت مشاجرة بسيطة ولأسباب سطحية.

توعية

وذكر أن المدرسة حريصة على توجيه الطلبة من خلال المحاضرات، وحصص التوعية خاصة في هذه الفئة العمرية، التي تكثر فيها المشادات والمشاجرات مع التركيز على تعزيز الجانب الديني وقيم الاحترام وتقدير الآخر.

بدورها، أكدت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، أنها أرسلت فريقاً لمتابعة الواقعة عقب ورود المقطع المصور، كما طلبت من المدرسة إرسال تقريرها لمعرفة ملابسات الواقعة والدوافع التي أدت لحدوثها، وشددت الهيئة على أهمية الالتزام بالأنظمة والقوانين المتبعة، وإشاعة روح التسامح والتقدير بين صفوف الطلبة والعاملين في المؤسسات التعليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات