إجماع على سهولة امتحان الدراسات الاجتماعية - البيان

في باكورة امتحانات الثانوية العامة

إجماع على سهولة امتحان الدراسات الاجتماعية

Ⅶ طالبات أثناء تأديتهن للامتحانات | من المصدر

بدأ أكثر من 400 ألف طالب من طلبة الصف الـ12 على مستوى الدولة امتحانات ‏الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي باختبار مادة الدراسات الاجتماعية، وتضمن الامتحان 35 سؤالاً وأجمع الطلبة على سهولة الامتحان والذي جاء من الكتاب المدرسي.

وأدى طلبة التعليم الخاص الذي يطبق منهاج وزارة التربية والتعليم بمساريه العام والمتقدم امتحاناتهم في مدارسهم عوضاً عن المدارس الحكومية القريبة منهم.

وأوضح مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم أن قرار إبقاء طلبة التعليم الخاص في مدارسهم خلال فترة الامتحانات المركزية يتم تحت إشراف الوزارة بشكل مباشر، وبالتنسيق مع المدارس الحكومية لتحديد عدد من المعلمين ليتم تبادلهم مع معلمي المدارس الخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم للتمكن من عملية ‏المراقبة خلال فترة الامتحانات وذلك لتخفيف الأعباء على المدارس الحكومية.

وأفاد ‏المصدر أن الوزارة عملت على خلق رقم تسلسلي لكل ورقة امتحانيه فضلاً عن وضع رقم رئيسي ‏لكل مدرسة وذلك للحد من أي تسريب أو خرق أي نوع من اللوائح المعمول بها خلال أيام الامتحانات.

ومن جانبه أكد ‏الدكتور كمال فرحات ‏مدير عام المدارس الأهلية الخيرية: «أنه تم حجز قاعتين رياضيتين في إحدى المدارس لاستيعاب طلبة الفترتين الصباحية والمسائية، والذين بلغ عددهم 645 طالباً، موضحاً أن امتحان ‏الدراسات الاجتماعية لهذا العام شهد أسئلة موضوعية إلى جانب أسئلة الاختيار من متعدد ‏والتي تقيس قدرة الطالب على الفهم والاستيعاب. ‏

وفي السياق ذاته أكدت أمينة النيادي مدير مدرسة ثانوية دبي: «أنها حرصت على تنظيم مراجعات للطلبة قبل الامتحان ووزعت على الطلبة مجموعة من الإرشادات والضوابط الخاصة بالامتحانات».

وإلى ذلك قالت ريم حارث مديرة مدرسة حمدان بن زايد بالإنابة في أبوظبي: «إن لجنة الامتحان في المدرسة بدأت في الـ9.30 صباحاً، في مادة الدراسات الاجتماعية وأن مدة الامتحان ساعتين. وأوضحت أن معظم الأسئلة كانت اختيارات من إجابات متعددة، وأن الأسئلة جاءت مناسبة جداً لمستوى الطلاب وجميعها من المنهج المقرر».

وقالت الطالبتان مريم الخوري ورقية الحوسني في الصف العاشر بمدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي، أن أسئلة الامتحان جاءت سهلة وبها كثير من معلومات العام الماضي، ولكن بعض الأسئلة كانت محيرة لأن هناك احتمالاً أن تكون أكثر من إجابة صحيحة.

ومن جانبه قال الطالبان سيف سعيد الظاهري، وأحمد الظاهري: «إن الامتحان جاء سهلاً وفي مستوى الجميع ومعظم الأسئلة عبارة عن اختيارات، بالإضافة إلى 4 أسئلة متنوعة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات