00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زكي نسيبة خلال تخريج طلبة «السوربون أبوظبي»:

زايد آمن بالتعليم بوابة ذهبية لأبناء الوطن

أكد معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة رئيس مجلس أمناء جامعة السوربون أبوظبي، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان أول من آمن بأن التعليم هو البوابة الذهبية التي ينطلق منها أبناء وبنات الوطن إلى مسيرة واعدة من التطور والازدهار والإبداع في مختلف المجالات التنموية. وأوضح أن الشيخ زايد هو أول من قال «بالعلم تبنى الحضارات، وبالعلم تتقدم الأمم». وأنتم اليوم الثمار المباركة لتلك المسيرة المجيدة.

جاء ذلك خلال احتفال جامعة السوربون أبوظبي، بتخريج الدفعة التاسعة من طلبتها، والتي تضم 261 خريجاً وخريجة من حملة درجتي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وخلال المناسبة تم تكريم الدكتور ماجد الخميري، أول خريج إماراتي من السوربون أبوظبي لحصوله على شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون في باريس.

وقال معالي زكي أنور نسيبة: إن المتتبع للتحولات والتغيرات المتسارعة التي مرت بها دولة الإمارات والنهضة العلمية التي تحققت خلال فترة قصيرة يشعر بالفخر والاعتزاز. فشتان بين الأمس القريب واليوم فعندما نهض الشيخ زايد رحمه الله مع إخوانه الحكام لبناء الدولة الحديثة، لم يجدوا من حولهم سوى الأعداد الطفيفة من الخريجين الجامعيين المواطنين الذين كانوا قد اضطروا إلى الدراسة في مدارس وجامعات الدول المجاورة لقلّة عدد المدارس وانعدام وجود الجامعات في إمارات الدولة آنذاك.

90 جنسية

وألقى كل من لودوفيك بوي، سفير جمهورية فرنسا لدى الدولة والبروفيسور جان شمباز، رئيس جامعة السوربون كلمة بهذه المناسبة عبرا فيها عن سعادتهما بتخريج الدفعة التاسعة وبحضور هذه المناسبة المهمة في حياة الطلبة.

وقال البروفيسور إريك فواش، المدير التنفيذي لجامعة السوربون أبوظبي: نفتخر اليوم بتخريج 261 طالباً رافقناهم خلال مسيرتهم الأكاديمية ونتمنى لهم كل النجاح والتوفيق في مساعيهم المستقبلية. وأوضح أن الجامعة تحتضن طلاباً من أكثر من 90 جنسية من مختلف أنحاء العالم، ونواصل التزامنا تزويد طلبتنا بالمعرفة والمهارات التي يحتاجونها لتحقيق أهدافهم وليكونوا أعضاءً فاعلين في مجتمعهم. وقام معالي زكي أنور نسيبة بتوزيع الشهادات والدرجات العلمية على الطلبة الخريجين وتهنئتهم على اجتيازهم هذه المرحلة من حياتهم، متمنياً لهم التقدم والمزيد من النجاح.

مرحلة جديدة

وقالت الطالبة العنود عادل مكتوم الظاهري تخرجت في تخصص إدارة واقتصاد وقانون دولي مشيرة إلى أنها سوف تبدأ مرحلة جديدة من مسيرتها المهنية بهدف رد الجميل للإمارات الحبيبة.

وقالت الطالبة لولوة الكندي، خريجة بكالوريوس في الفيزياء: قبل التحاقي بجامعة السوربون لم أكن أعلم كم كنت قادرة على تحقيق طموحاتي لو لم يحثني أساتذتي وزملائي في برنامج الفيزياء على العمل جاهدة لأطور مهاراتي.

 

طباعة Email