00
إكسبو 2020 دبي اليوم

3 محاور رئيسة في الورش التفاعلية لملتقيات «معاً نرتقي» بدبي

«إكسبو 2020 للمدارس» يستقطب 50 ألف معلم وطالب منذ انطلاقه

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شارك 50 ألف معلم وطالب على مستوى الدولة في برنامج إكسبو 2020 للمدارس منذ انطلاقه، وركزت الورش التفاعلية لملتقيات «معاً نرتقي» التي افتتحت عامها السابع تحت شعار «رحلتنا إلى إكسبو 2020» على المحاور الثلاثة الرئيسة لإكسبو 2020 وهي الفرص، والتنقل، والاستدامة، ويعمل فريق برنامج إكسبو للمدارس على إطلاق مبادرات وموارد تمكن المدارس من التعرف على إكسبو 2020 ورؤيته بأسلوب ممتع وشيق.

وقال الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: إن ملتقيات معاً نرتقي تركز على نشر الممارسات الإيجابية المستقبلية بين أوساط المجتمع التعليمي في الإمارة، بما يساهم في بلوغ الأهداف المستقبلية لدبي.

وأوضح أن أكثر من 15 ألف شخص شاركوا في 31 ملتقى من سلسلة ملتقيات معاً نرتقي خلال السنوات السبع الأخيرة، حيث تعلمنا سوياً من الأفكار الجديدة والممارسات المستقبلية التي تم تشاركها خلال هذه الملتقيات.

وتطرق الكرم إلى أهمية مواصلة التركيز على جودة الحياة، مؤكداً أنها ليست مهمة للتربويين وللمجتمع التعليمي فقط، فهي مهمة في رحلة الحياة لكل منا، شارحاً بأنه عندما تتحسن معدلات جودة حياة كل فرد منا، تتحسن جودة حياة مجتمعنا، ونحشد الطاقات لصنع المستقبل.

استبانة

ولفت الكرم إلى أنه مع انطلاق العام الدراسي الحالي تم إطلاق أول استبانة لجودة حياة الكوادر المدرسية بدبي من قيادات مدرسية ومعلمين وكادر إداري ووظائف مساعدة مستهدفاً نحو 20 ألف شخص، فيما يواصل طلبة دبي إنجاز المسح الشامل لجودة حياتهم في نسخته الثانية على التوالي مستهدفاً نحو 100 ألف طالب وطالبة من الصفوف من السادس إلى الثاني عشر في جميع المدارس الخاصة بدبي.

وذلك ضمن مشروع ممتد مدة 5 سنوات، ما سيتيح أمام مدارسنا معلومات تفصيلية حول واقع جودة حياة طلبتنا، والجوانب التي ينبغي على المدارس معالجتها وسوف نقيس التقدم المحرز في ذلك الجانب خلال السنوات المقبلة.

جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى الأول من سلسلة ملتقيات معاً نرتقي في عامها السابع على التوالي والتي انطلقت فعالياته في جامعة الإمارات للطيران تحت شعار رحلتنا إلى إكسبو 2020، وبمشاركة أكثر من 400 قيادة مدرسية ومعلمين وطلبة.

دعم

من جانبها، قالت علياء سالم آل علي مدير إدارة برنامج إكسبو للمدارس، إكسبو 2020 دبي ممتنون للمجتمع التعليمي لما لمسناه من دعم كبير لإكسبو 2020، وسنواصل العمل على تنفيذ البرامج والمبادرات التي تقود إلى الارتقاء برحلة تعلّم الطلبة بناءً على التغذية الراجعة من التربويين في دولة الإمارات.

وأشارت آل علي إلى أن ملتقى معاً نرتقي يشكل اليوم فرصة لإبراز ماذا يمثل إكسبو 2020 بالنسبة لدولتنا، ونحن ملتزمون أن تكون الأجيال الصاعدة هم مركز عالم إكسبو القادم، ونريد أن نضمن أن طلبة مدارسنا يمتلكون سمات هذه اللحظة المهمة في تاريخ شعب الإمارات.

طباعة Email