الجامعات الإماراتية تحقق نمواً في استقطاب الطلبة الدوليين

■ محمد عبدالله

أظهرت دراسة بحثية تهدف إلى تحديد اتجاهات تنقل الطلبة الدوليين (الدارسين في الخارج) والوظائف المفضلة مستقبلاً عبر مجموعة واسعة من الدول النامية، أطلقتها مدينة دبي الأكاديمية العالمية بالتعاون مع «بي إم آي ميديا»، أن معظم جامعات دولة الإمارات المشاركة في الدراسة حققت نمواً ملحوظاً خلال العام الأكاديمي الماضي بنسبة وصلت إلى 16 -20٪.

كما أن الهند والصين هما المصّدران الرئيسيان لطلاب الجامعات الدوليين (الدارسين في الخارج)، ويُنظر إلى الهند على أنها الأسرع نمواً من الصين بالنسبة لتصدير الطلبة الدوليين في السنوات الثلاث المقبلة.

وبينت الدراسة كذلك، أن وسائل التواصل الاجتماعي والإعلانات الرقمية ضمن أفضل 4 طرق لاستقطاب الطلبة، ما يشير إلى أن التسويق الرقمي أفضل تسويقياً للجامعات من الوسائل التقليدية التي جاءت في المراتب الأربع الأدنى من نشاطات التسويق.

نمو

وقال محمد عبد الله، مدير عام مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمّع دبي للمعرفة، إن الجزء الأول من الدراسة كان قد تم إطلاقه في عام 2017 بهدف تسليط الضوء على اتجاهات تنقل الطلبة، بينما يركز الجزء الثاني على الجامعات حول العالم، مشيراً إلى أن الجزء الثاني من الدراسة يهدف إلى فهم نمو الطلاب الجامعيين الذين يدرسون في الخارج.

وأضاف، إن العينة شملت 104 من 41 دولة جامعة، حيث جاءت غالبية الجامعات من الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا والإمارات، وتكوّنت الدراسة من 25 سؤالاً، لافتاً إلى أن 68٪ من الجامعات التي شملتها الدراسة تمارس نشاطها منذ أكثر من 30 عاماً، مما يشير إلى أنها جامعات عريقة وناجحة تعمل منذ فترة طويلة.

وقال، إن 14٪ من الجامعات المشاركة هي فروع دولية تقع خارج البلد الأم للجامعة، شملت 5 من الإمارات، 2 من الصين، 2 من ماليزيا، 2 من كولومبيا، 1 من أندورا، 1 من النمسا، 1 من المملكة المتحدة، فيما استحوذت المملكة المتحدة على أكبر مجموعة من الجامعات «الأم» للفروع الدولية بنسبة (45٪)، تلتها أستراليا والولايات المتحدة والصين والهند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات