ندوة

الكلية الإماراتية الكندية في أم القيوين تركز على استراتيجيات الابتكار

جانب من الندوة | من المصدر

نظّمت الكلية الإماراتية الكندية في أم القيوين بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أم القيوين، صباح أمس، ندوة حول استراتيجيات الابتكار في الكلية، عرض خلالها العقيد سلطان الشامسي رئيس لجنة الابتكار في أم القيوين، مفهوم الابتكار، ومنهجياته وأدواته، وكيفية قياسه، إضافة إلى دور القيادة الرشيدة في دعم الابتكار وتوفير بيئة مبتكرة، واستعرض الاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم.، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية بين شرطة أم القيوين والكلية الإماراتية الكندية الجامعية.

وتأتي هذه الندوة التي عرض خلالها نماذج وتجارب محلية وعالمية في الابتكار لتوفير بيئة عمل تشجع روح الابتكار، والمبادرة لدى طلاب الكلية وكيفية الاستفادة منه ومتعة الاستكشاف، وتعزيز الثقة بالنفس، واكتساب مهارات فريدة في التخطيط والبحث والتواصل، والحصول على مزايا كأولوية القبول التنافسي.

وقال الدكتور جلال حاتم رئيس الكلية إن الدور المميز لشرطة أم القيوين بقيادة اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين، في نشر ثقافة الابتكار وإقامة مثل هذه الفعاليات يأتي تجسيداً للشراكة الاستراتيجية القائمة بين الكلية والقيادة، وتأتي مثل هذه الندوات الابتكارية التي تسهم في تعزيز تعليم الابتكار وثقافته ترجمة لرسالة الكلية في الإسهام في تعزيز أساليب تدريب وتطوير طلابها من خلال تقديم ندوات تواكب المتغيرات في مجال الابتكار ومواكبة المسرعات الابتكارية.

تعليقات

تعليقات