جامعة زايد تأخذ دورها في الابتكار وريادة الأعمال - البيان

خلال انعقاد الملتقى السنوي بحضور لبنى القاسمي

جامعة زايد تأخذ دورها في الابتكار وريادة الأعمال

لبنى القاسمي ورياض المهيدب خلال الملتقى | من المصدر

أكد الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد أن جامعة زايد اختيرت بين عدد قليل من الجامعات للمرحلة التجريبية لنظام تصنيف مؤسسات التعليم العالي في الدولة، الذي يتم إطلاقه هذا العام كجزء من الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، مشيراً إلى أنها في عامها العشرين أصبحت ضمن أفضل خمس مؤسسات للتعليم العالي في الدولة، وأوضح، في كلمته بالملتقى السنوي لأسرة الجامعة، الذي عقد أمس الأول، برعاية وحضور معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد، في مركز المؤتمرات بحرم الجامعة بأبوظبي، أن الجامعة أصبحت معروفة في المجتمع بنوعية برامجها الأكاديمية وخدماتها الطلابية الشاملة، وبدأت في أخذ دورها في مجالات البحوث والابتكار وريادة الأعمال، حيث تضم مرافق جامعية حديثة، وتنافس في تجربتها التعليمية التي توفرها لطلبتها مختلف البرامج الرائدة في العالم.

اعتماد

وأكد المهيدب أن الجامعة، التي تحظى برامجها الاكاديمية بالاعتماد محليًا وعالميًا، قد دخلت هذا العام في تصنيف «كيو إس» للجامعات العالمية لأول مرة، كما تعد لدخول تصنيف «تايمز هاير» خلال عامين من الآن، ومن المحتم بعد ذلك أن تستمر في رحلتها التصاعدية في الترتيب، مضيفاً إننا فخورون بما تنجزه جامعتنا حيث تساهم حاليا في إعداد الجيل الجديد من القيادات الوطنية في العمل الحكومي، وقطاع الأعمال، وفي المسؤولية المدنية ضمن المجتمع.

ولفت مدير الجامعة إلى أن الدفعات الجديدة من الطلبة الذين يبدؤون رحلتهم الجامعية هم بصفة عامة أفضل استعدادًا وأكثر تقبلا للتكنولوجيا، وأكثر وعيًا ومشاركة، معرباً عن توقعاته بأن يتغير سوق العمل بشكل كبير في المستقبل القريب، ليصبح أكثر ديناميكية ويتطلب خريجين متعددي المواهب ولديهم القدرة على التكيف، لذا تركز الجامعة بشكل أكبر على تطوير مهارات سوق العمل وعلى الروح القيادية لطلابها.

وقال إن جامعة زايد تعمل بجد على أخذ آراء الطلبة في عملياتها، وتسعى للحصول على تقييمهم لمختلف الجوانب. حيث يتم تلقي ملاحظات الطلبة كل يوم في 41 مركز خدمة، وحول المساقات الدراسية في نهاية كل فصل دراسي، وفي استطلاعات الرأي السنوية الخاصة بأداء الخدمات المختلفة، كما تؤخذ آراؤهم سنوياً في استطلاع رضا المتعاملين من مكتب رئاسة الوزراء. وبناء على هذه الاستبيانات يتم تنفيذ عدد من المبادرات.

وأضاف: لقد تطورت ثقافة خدمة المتعاملين باستمرار في خدماتنا الأكاديمية والطلابية مع الأتمتة والمنصات الذكية التي تم توفيرها من سنوات عدة، إلى جانب بيئة مرحبة تقوم بأداء الخدمة في وقت مناسب.

وتعمل جامعة زايد أيضا على زيادة الاندماج والرضا والسعادة الوظيفية، بما يتماشى مع التوجهات الحكومية، وفي هذا الصدد تم تعيين رئيس تنفيذي جديد للسعادة والإيجابية، هي الدكتورة فاطمة طاهر، من كلية الابتكار التقني والتي ستعمل ضمن فريق عمل على تحسين السعادة لكل من طلابنا وموظفينا والمجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات