جامعة الإمارات تنظم ملتقى التوجيه المهني لطلبة الإدارة والاقتصاد

خلال فعاليات الملتقى المهني | من المصدر

عرضت مجموعة من الشركات والمؤسسات والبنوك العاملة في القطاعين العام والخاص عروضاً وطرقاً حول حصول الطلبة من خريجي كلية الإدارة والاقتصاد على فرص وظيفية متميزة وتعزيز مهاراتهم المهنية من خلال الدورات التدريبية التي تنظمها الشركات العالمية وبناء خطة عمل مبتكرة لتعزيز فرص التوظيف.

والتواصل مع مجتمع المال والأعمال على المستويين الإقليمي والدولي. جاء ذلك خلال فعاليات ملتقى التوجيه المهني الـ 5 والذي نظمته كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة الإمارات العربية المتحدة، بحضور عدد من ممثلي الشركات وأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة.

حيث يأتي الملتقى في إطار سعي كلية الإدارة والاقتصاد، لبناء بيئة تعليمية ناشطة وداعمة وفعّالة للعمل على زيادة عدد فرص توظيف وتدريب خريجي وخريجات الكلية في مختلف القطاعات الحيوية التي يتضمنها سوق العمل في الدولة، وذلك وبهدف تهيئة خريجي كلية الإدارة والاقتصاد للانخراط في سوق العمل.

حيث قدم عدد من ممثلي الشركات والجهات المشاركة عروضاً توضيحية لطلبة الكلية لزيادة وعيهم ومعرفتهم بالفرص المتاحة في سوق العمل والعمل على تنمية وتعزيز الخبرات والمهارات العلمية والعملية.

وقدمت حصة الغرير من البنك التجاري الدولي، عرضاً توضيحياً عن خطة النجاح التي يجب على الخريج أن يعمل عليها من أجل الحصول على فرص وظيفية متميزة للعمل في المؤسسات التي تتطلبها مؤهلاتهم ومخرجاتهم الأكاديمية .

وكذلك التدريب على كيفية التواصل مع الشركات العالمية والمهارات المطلوبة لبناء شبكة تواصل فعّالة مع مجتمع المال والأعمال على المستويين الإقليمي والدولي، وكيفية بناء خطة عمل مبتكرة لتعزيز فرص التوظيف والنجاح لطلبة الكلية.

وأوضحت نجاة حمد من شركة أرنست أند يونج العالمية، الرؤية الاستراتيجية التي تعتمدها الشركة في استقطاب الكفاءات والمواهب من الخريجين والخريجات عبر خطتها في تطوير مواردها البشرية، كما استعرضت برامج التدريب والتطوير للطلبة المؤهلين للعمل في بناء خبرة عالمية في مجالات التدقيق المالي والمحاسبة.

تعليقات

تعليقات