أولياء أمور يشتكون تأخر تسلّم أبنائهم الكتب في المدارس الخاصة - البيان

أولياء أمور يشتكون تأخر تسلّم أبنائهم الكتب في المدارس الخاصة

أفاد ذوو طلبة في مدارس خاصة على مستوى الدولة، بعدم تسلم أبنائهم بعض الكتب الدراسية الخاصة بوزارة التربية والتعليم حتى أمس، على الرغم من مرور أسبوعين على بداية العام الدراسي الجديد.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن هناك نظاماً تم تحديده لطلب كتب المدارس الخاصة من المطبعة المخصصة لطباعة الكتب المدرسية، وبدورها تراقب الوزارة المدارس المتأخرة في تقديم الطلبات ويتم التواصل معها لتوفير الكتب للطلبة كونهم محور العملية التعليمية وتوفير بيئة تعليمية متكاملة، بحسب مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم.

آلية

وأوضح أن هناك آلية لتوريد الكتب إلى المدارس الخاصة وهو نظام جديد يطبق لأول مرة، تتمثل في تعامل المدارس مباشرة مع المطبعة التي حددتها الوزارة، بحيث تقوم كل مدرسة بتحديد حاجتها من الكتب في وقت مبكر، ودفع مستحقاتها المالية كاملة، لتتولى المطبعة بدورها طباعة الكتب وتسليمها في الوقت المحدد.

وذكر أن الخلل في عملية تسلّم وتسليم الكتب مسؤولية المدارس الخاصة، وليس الوزارة، مؤكداً أن الكتب متوفرة كاملة في المطابع، وجاهزة للتسليم.

في المقابل، أكد مديرو مدارس خاصة، أنهم على تواصل دائم مع المطبعة المسؤولة عن طباعة الكتب المدرسية منذ بداية العام الدراسي، وأن هذه الإشكالية ستحل قريبا وسيتم توفير الكتب خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتفصيلاً، قال أحمد الغرباوي، والد لطالبين في الصفوف السادس والتاسع في احدى المدارس الخاصة في عجمان: إن أبناءه لم يتسلموا حتى الآن كتبهم كاملة، رغم مرور أسبوعين على بدء الدراسة، موضحا أن مناهج اللغة العربية للصف السادس جديدة فلا بد أن ينتظر النسخ الجديدة.

من جانبها، أكدت جيهان محمد ولية أمر، أنها سددت الرسوم الدراسية وثمن الكتب الدراسية لأبنائها، وهما في مدرسة تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم، لكنهما حتى هذه اللحظة لم يتسلموا الكتب، متسائلة عن سبب التأخر في ظل قصر مدته الفصل الدراسي الأول. وقال محمد صفوت ولي أمر إن مدارس أبنائه لم تسلمهم الكتب المدرسية كاملة، لذا لم يتمكنوا من مراجعة دروسهم ومتابعتها نتيجة هذا التأخير غير المبرر، معربا عن مخاوفه من عقد امتحان تقويم مستمر من دون أن يدرس أبناؤه.

أسباب

عزا مصدر في وزارة التربية عملية تأخير استلام الكتب إلى تأخر مدارس خاصة في تسليم قوائم باحتياجاتها من الكتب، وسداد المستحقات المالية الخاصة بذلك، ولفت إلى أن عدداً قليلاً من المدارس متأخرة في تسليم الكتب وكان عددها في بداية العام 11 مدرسة أما في الوقت الحالي فهما فقط مدرستان إحداهما روضة أطفال والأخرى لا تزال تحت الصيانة، وتم التواصل معهما لتسريع إجراءات تسليم الكتب للطلبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات