روضة عود المطينة تدخل الخدمة نهاية الفصل الأول

كشفت فوزية غريب الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية والتعليم، عن دخول روضة في عود المطينة نهاية الفصل الدراسي الأول، والتي تستوعب 300 طالب وطالبة، وذلك لحل إشكاليات الكثافة الصفية في رياض الأطفال.

وأوضحت أن الكثافة الصفية التي ظهرت في عدد من المدارس جاءت نتيجة تأخر أولياء الأمور في عملية التسجيل، بالإضافة إلى تسهيل لانتقال الطلبة المواطنين من المدارس الخاصة التي حصلت على تقييم «ضعيف» و«ضعيف جداً» بحسب التقييم المدرسي، إلى المدارس الحكومية، وقلة عدد رياض الأطفال.

تحديات

وشرحت غريب أنه في الأسبوع الأول من الدراسة تعمل الوزارة على حصر التحديات التي تواجهها المدارس أو أولياء الأمور والطلبة، لافتة إلى أن الوزارة ومن خلال فرق الدعم تعمل على تذليل أية عقبة لضمان استقرار العملية التعليمية.

وحول إشكالية عدم توفر حافلات مدرسية لعدد من المدارس الحكومية التي شهدت ارتفاعا في أعداد الطلبة، أكدت غريب أن الوزارة تواصلت مع مؤسسة مواصلات الإمارات لحل الإشكاليات وأكدت أن هناك 2500 حافلة تخدم المدارس الحكومية على مستوى الدولة. وقد انطلقت تلك الحافلات منذ اليوم الدراسي الأول لتلبية احتياجات جميع المدارس والطلبة والأسر.

مبادرة

وأكدت غريب أن مبادرة «مدرستي مسؤوليتي» درست جميع الجوانب المتعلقة بالمواصلات المدرسية، وبالفعل تم إجراء مسح لجميع الحالات في المدارس أي الطلبة الذين لم تتوفر لهم حافلات لنقلهم إلى مقر سكنهم الجديد، وأكدت أن الوزارة وجهت مؤسسة مواصلات الإمارات التي أبدت تعاوناً كبيراً، إلى زيادة عدد الباصات أو تعديل الوجهات وفق ما تقتضيه الحاجة، في المدارس الحكومية المعنية.

وأفادت بأن أبواب الوزارة وسبل الاتصال كلها مفتوحة أمام أولياء الأمور، لافتة إلى أنه خلال هذا الأسبوع سيكون هناك استقرار في جميع المدارس وسيتم تغطية الحالات الطارئة التي حدثت في تلك الفترة.

وأشارت إلى عدم استقرار أعداد الطلبة في المدارس بداية العام الدراسي وما يتطلب شهراً لوضوح الصورة في أعداد الطلبة وذلك بسبب انتقال الطلبة من التعليم العام إلى الخاص، أو العكس، بالإضافة إلى الانتقال السكني للأسر.

تعليقات

تعليقات