تبادل خبرات بين جامعة محمد بن راشد للطب ومستشفى الجليلة

علوي الشيخ ومحمد العوضي خلال توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقعت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية اتفاقية مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات الأكاديمية والإكلينيكية في ما بينهما.

وجرى التوقيع على الاتفاقية في مقر مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، بحضور الدكتور عبدالله الخياط، المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال.

والدكتور عامر أحمد شريف، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية؛ والدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في المستشفى، والدكتور علوي الشيخ علي، عميد كلية الطب في الجامعة وعدد من مسؤولي سلطة مدينة دبي الطبية والجامعة والمستشفى.

وبموجب الاتفاقية، سيكون مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال الشريك الإكلينيكي الأكاديمي لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وبمثابة منصة تعليمية وأكاديمية لطلبة كلية الطب في الجامعة، إذ اتفق الجانبان أيضاً على تعزيز جهود التعاون والتنسيق لإرساء بيئة مثالية، تضمن تجربة تعليمية متكاملة ومفيدة لطلبة كلية الطب.

وسيتم أيضاً تشكيل لجنة أكاديمية إكلينيكية للإشراف على تنفيذ الجوانب والتدريبات الطبية، وتتماشى هذه الاتفاقية مع رؤية سلطة مدينة دبي الطبية في إنشاء بيئة أكاديمية صحية متكاملة، لتعزيز منظومة القطاع الصحي في الدولة، بما يعود بالنفع على المجتمع.

ارتقاء

وقال الدكتور علوي الشيخ علي، عميد كلية الطب في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية: «يتمحور هدفنا في الجامعة حول الارتقاء بالمنظومة الصحية الأكاديمية في المنطقة من خلال مناهجنا الصحية والأكاديمية المتكاملة والقائمة على أسس الابتكار والبحث العلمي.

كما نركز بشكل مستمر على تعزيز تجارب طلبة الطب لدينا من خلال إبرام شراكات التعاون المثمرة مع مؤسسات الرعاية الصحية الرائدة. ونؤكد أن تعاوننا مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال سيمنح طلبتنا فرصة فريدة للتعمق أكثر في مجالات طب الأطفال، واستقاء الخبرة والمعرفة في أول مستشفى متخصص للأطفال في دولة الإمارات».

تميز

وقال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال: «ترتكز الجليلة للأطفال على ثلاثة محاور أساسية، وهي التميّز في الرعاية الطبية للأطفال، والبحوث والدراسات الطبية، والتعليم.

وتأتي الاتفاقية مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية المرموقة في إطار تعزيز محور التعليم، من خلال توفير البيئة العلمية وأحدث التقنيات الطبية للأطباء الواعدين من الجامعة لتطوير مهاراتهم وتعزيز المعرفة العلمية والطبية التي يحتاجونها لإكمال مسيرتهم المهنية، كما نأمل أن نغرس فيهم شغفنا اللامحدود بتقديم أفضل مستويات الرعاية للمرضى وعائلاتهم».

برنامج

وكان مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال أطلق، في وقت سابق من هذا العام، وبشراكة أكاديمية مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصّحية، أول برنامج للدراسات العليا في طب الأطفال معتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

ويهدف البرنامج إلى إثراء رحلة طلبة الطب عبر تزويدهم ببرامج متنوعة تبدأ من المرحلة الجامعية ووصولاً إلى مجالات الاختصاص والتعليم المستمر، وسيسهم ذلك في تعزيز تجربة تعلم طلبة الطب وتطوير كادر مؤهل من قياديي الرعاية الصحية في سبيل خدمة الإنسانية.

تعليقات

تعليقات