«التربية» تجري دراسة لنسبة شيوع «التوحد» في الإمارات

تجري وزارة التربية والتعليم دراسة علمية لنسبة شيوع اضطراب طيف التوحد في الدولة، وذلك لتحديد نسبة الإصابة بمرض التوحد للأعمار من 6 سنوات إلى 18 سنة، والأعراض المصاحبة.

وذلك بالتعاون مع قسم العلوم السلوكية لدى الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى كليفلاند بالولايات المتحدة الأميركية، ودعت إدارات المدارس ورياض الأطفال إلى تعميم الاستبـانة الخاصـة بالمسـح على أولياء الأمور والمتضمنة ثلاثة أجـزاء الأول وهو متعلق بالتواصل الاجتماعي والثاني جودة حياة الطفل والأسرة والثالث هو اختياري ومتعلق بقياس اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

تواصل

وحددت الاستبانة الأولى موضوعها حول «التواصل الاجتماعي الحالي» 46 نقطة للإجابة عنها تضمنت البيانات الأساسية للطالـب من عمـره، جنسـه ومقـدم الرعايـة له، وأسئـلة حـول سلوك الطفل وآليـة تعاملـه مـع محيـطه كمدى الاهتمام بالأطفال الآخرين غير المألوفين ممن هم في نفس عمره.

وفي الاستبانة الثانية تطرح «جودة حياة الطفل والأسرة» تبياناً لتشخيص حالة الطفل، استناداً لمشاهدة ولي الأمر، فيما الاستبانة الثالثة والأخيرة وهي اختيارية فتتناول جانب سلوكيات الطفل وأفعاله والقسم الثاني أسئلة لقياس الأداء في القراءة والكتابة والحساب واتباع التعليمات وعلاقته مع الأقران.

تعليقات

تعليقات