«التربية» تدعو المدارس الى اتباع آلية موحدة للإبلاغ عن الحوادث

دعت وزارة التربية والتعليم الإدارات المدرسية إلى اتباع آلية موحدة، للإبلاغ عن الحوادث المتعلقة بالبيئة والصحة والسلامة المهنية، للوقوف على المسببات ووضع الإجراءات التصحيحية والوقائية اللازمة، بهدف الحد منها ومنع تكرارها في المستقبل.

ودعت في تعميم لها- تلقت إدارات المدارس نسخة منه- جميع العاملين والطلبة ومقدمي الخدمات «المتواجدين في المؤسسات الإبلاغ فوراً في حال وقوع أي حوادث داخل المؤسسة وأية ظروف عمل خطرة تمثل خطورة أو تهديداً على صحة وسلامة المتواجدين فيها مع العمل على تعميم الدروس المستفادة من الحوادث بناء على نتائج التحقيق فيها ودراسة الأسباب التي أدت إلى وقوعها، وما تم اتخاذه من إجراءات تصحيحية ووقائية لتفاديها مستقبلاً ومنع تكرارها، والتأكد من معرفة المعنيين من العاملين وتحديد حالات الحوادث الواجب تسجيلها وآليات الإبلاغ عنها، والتحقيق فيها في المؤسسات بهدف الوقوف على أسبابها والعمل على تحليلها وتقييمها ووضع الإجراءات التصحيحية». وأدرجت ضمن سياسة الإبلاغ عن الحوادث، التحقيق في الحوادث البسيطة والجسيمة في أسرع وقت ممكن بعد وقوعها.

تقارير

دعت وزارة التربية والتعليم إلى استكمال وتسليم كل تقارير التحقيق في الحوادث الجسيمة، التي يتم الإبلاغ عنها إلى الفريق المعني في إدارة البيئة والصحة والسلامة في وزارة التربية والتعليم خلال 30 يوماً من تاريخ وقوع الحادث كونه حداً أقصى، وحددت التربية المسار التدفقي للإبلاغ عن الحادث في حال كان بسيطاً أو جسيماً.

تعليقات

تعليقات