ابتكار يوصل طلبة في «أميركية الشارقة» إلى الأمم المتحدة

الطلبة المخترعون | من المصدر

حقق أربعة طلاب من الجامعة الأميركية في الشارقة إنجازاً نوعياً من خلال اختراع جهاز أطلقوا عليه اسم «يو-لايت» تتلخص فكرته في توفير كهرباء بطريقة بسيطة وسهلة، وبأقل التكاليف ويمكن تطبيقه في الدول النامية.

ووصل الطلبة بهذا الابتكار إلى نهائيات جائزة «هالت» التي تقام خلال الفترة المقبلة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال البروفيسور بيورن سيرفيه مدير الجامعة الأميركية في الشارقة إن الجامعة تواصل تنفيذ برنامجها البحثي عبر إنشاء معاهد ومراكز للبحوث والتحضير لبرامج الدكتوراه المختلفة واستقطاب أفضل طلبة البكالوريوس والماجستير.

وأكد أن وصول الطلبة الأربعة، وهم عمر خطاب خريج هندسة ميكانيكية وعمر غانم خريج كلية الإدارة وعمر منصور خريج هندسة كيميائية وأحمد ياسر طالب هندسة كهربائية، إلى نهائيات جائزة «هالت» العالمية، وهي أكبر منافسة طلابية وقيمتها مليون دولار أميركي، دليل على نوعية الأبحاث في الجامعة الأميركية في الشارقة وتفوق طلابها الذين تتلمذوا على أيدي أساتذة على درجة عالية من الكفاءة والخبرة.. متمنياً للطلبة الأربعة التوفيق.

أفكار مبتكرة

وقال الدكتور ريتشارد شيب أويستر عميد كلية الهندسة في الجامعة الأميركية في الشارقة إن الجامعة تحرص على أن توفر لطلابها بيئة مناسبة للعمل معاً والتوصل إلى مشروعات وأفكار مبتكرة وخلاقة.

وأضاف إن الطلاب الأربعة أثبتوا بالفعل نجاح مشروعهم في دول نامية مثل نيجيريا وتلقوا ردود فعل إيجابية.. مؤكداً أن هذا المشروع يشكل مثالاً رائعاً لنوعية الطلاب الذين تستقطبهم «أميركية الشارقة» ودليلاً على قوة خبراتنا التدريسية في مجال التطور التكنولوجي.

وقال الطالب عمر منصور إن طريق الوصول بالمشروع للأمم المتحدة لم يكن سهلاً وكانت الخطوة الأولى الحصول على المركز الأول في مسابقة «هالت» المسابقة التي شارك فيها أكثر من 100 ألف طالب جامعي.

تعليقات

تعليقات