جامعة «برايتون»: فخورون برائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي

أعربت جامعة «برايتون» الإنجليزية، عن فخرها برائد الفضاء الإماراتي المنتظر، سلطان سيف مفتاح حمد النيادي، كونه أحد خريجيها، حيث حصل منها على شهادة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات عام 2004.

وبحسب ما نشرته أمس وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، فقد أصدرت البروفيسور ديبرا همفريز، نائبة رئيس جامعة «برايتون»، تصريحاً أمس، قالت فيه: «إنه لإنجاز رائع لسلطان النيادي، ونحن نشعر بفخر شديد به، كونه خريجنا، وسنراقب عن كثب وباهتمام بالغ تجربته كرائد فضاء».

وأضافت: «يعكس هذا الإنجاز النادر، قدراً هائلاً من التفاني والعمل الجاد، وبالنيابة عن مجتمع جامعة «برايتون»، أتقدم بأرق التهاني إلى سلطان، وأتمنى له ولدولة الإمارات كل التوفيق في التجربة الفضائية المنتظرة».

كما صرح سام ديفيز مدير الجامعة للشؤون الخيرية والتواصل مع قدامى الخريجين، قائلاً: «نفخر بالإنجازات التي يحققها كافة خريجينا في حياتهم العملية بعد أن يتركونا، وكيف يترجمون معرفتهم الأكاديمية إلى مساهمات في قضايا مهمة».

وكان سلطان النيادي وهزاع علي عبدان خلفان المنصوري، قد اختيرا الأسبوع الماضي ليكون أحدهما أول رائد فضاء إماراتي ينطلق إلى الفضاء في مهمة مدتها عشرة أيام، وذلك في أبريل المقبل، ضمن بعثة فضاء روسية إلى محطة الفضاء الدولية، على متن مركبة «سويوز إم إس- 12» الفضائية، بينما سيكون الآخر احتياطياً له.

تعليقات

تعليقات