حميد النعيمي: الإمارات وجهة عالمية لطلبة العلم - البيان

زار مقر جامعة عجمان وتفقّد مشاريعها الجديدة

حميد النعيمي: الإمارات وجهة عالمية لطلبة العلم

حميد النعيمي خلال الزيارة | وام

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان: «أن الإمارات أصبحت وجهة لطلبة العلم من دول العالم كافة، لما تتمتع به جامعاتها من سمعة وإنجازات وهيئات تدريسية ذات خبرة عالية، إضافة إلى مناهج دراسية متخصصة، تفوق ما يقدّم في الجامعات الأخرى، وهذا فخر لكل قائد ومسؤول ومواطن في الإمارات».

ونوه سموه بأن هذا كله يرجع للدعم والرعاية والاهتمام والمساندة المتواصلة، وتُوجّه القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، لبناء الإنسان أولاً وأخيراً، لإيمانهم الراسخ أن الاستثمار في الإنسان هو الأولى، والسبيل الأسلم لتحقيق التنمية، وضمان مستقبل أكثر ازدهاراً واستقراراً.

وبيّن سموه أن مسيرة جامعة عجمان، ومنذ انطلاقتها قبل 3 عقود، شهدت إنجازات بارزة، أهمها بناء الإنسان الإماراتي، والسعي إلى تأهيله من خلال المناهج والبرامج المعتمدة، وتشجيعه على الابتكار والإبداع، من خلال توفير الخبرات العلمية للوصول بالشباب والفتيات لأرفع الدرجات في مختلف العلوم والمعرفة، وهذا هو المحور الأساسي في استراتيجية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، من أجل التنمية المستدامة، والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم في المناحي كافة.

جاء ذلك خلال زيارة سموه لمقر جامعة عجمان أمس، رافقه خلالها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، نائب رئيس مجلس الأمناء، رئيس اللجنة التنفيذية، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة، والدكتور كريم الصغير مدير الجامعة، وعمداء الكليات وعدد من المسؤولين.

وتعرف صاحب السمو حاكم عجمان، خلال الزيارة التفقدية، إلى جديد الجامعة، وما تم من إنجازات خلال الفترة الماضية، وخاصة المشاريع التي تنفذها الجامعة.

وقال سموه: «إن دور الجامعة كبير في استنهاض أبنائها لتحقيق التنمية الشاملة، من خلال الكوادر الوطنية المبتكرة والموهوبة، التي تقود مستقبلنا نحو التطور والازدهار، لتعزيز الصورة المشرقة لدولة الإمارات، التي عرفت بنهضتها التنموية الشاملة، وخاصة التعليمية منها».

وأضاف أن جامعة عجمان أصبحت من الجامعات ذات السمعة الطيبة، من خلال الاعتراف بها أكاديمياً من قبل الكثير من المنظمات والمؤسسات العالمية، وخاصة الأميركية منها، وتسير في طريق ونهج سليم للنهوض بالعملية التعليمية والعلمية والبحثية الراسخة، التي توازي في استراتيجيتها ومناهجها، النهضة الأكاديمية العالمية، بفضل ما لديها من البرامج والتخصصات الحديثة والمتنوعة، والمراكز التخصصية، وأحدثها افتتاح كلية الطب البشري، وطرح مجموعة جديدة من البرامج الأكاديمية في مختلف الكليات، ما يجعلها من الجامعات التي تولي اهتماماً كبيراً بتحقيق تنمية وطنية قادرة على المنافسة على المستوى المحلي الإقليمي والدولي.

وأشاد بما شهدته جامعة عجمان من إنجازات بارزة وكبيرة، ترافقت مع النهضة الشاملة التي تعيشها الإمارات، وخاصة المشروعات الجديدة.

وحث سموه القائمين والمسؤولين في الجامعة، على بذل المزيد من الجهود لدعم مسيرة الجامعة ومواصلة تطويرها.

وبدأت زيارة صاحب السمو حاكم عجمان ومرافقيه للجامعة، بجولة تفقدية لمركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض، واستمع إلى شرح وافٍ حول سير عملية التسجيل والقبول وانتظام الدراسة بالجامعة، وإجراءات استقبال الطلبة وتسجيلهم.

وتجوّل سموه، يرافقه الشيخ راشد بن حميد النعيمي، والدكتور كريم الصغير مدير الجامعة، والمسؤولون في مركز جامعة عجمان للابتكار. كما التقى طلبة الدفعة الأولى من كلية الطب البشري.

إشادة

أشاد معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة بالدعم المتواصل الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان لقطاع التعليم واهتمامه الكبير بالعلم وصروحه، ورؤيته التي شجعت على تأسيس جامعات تضم برامج أكاديمية ذات مستوى عال، لتأهيل الطلبة وتطوير مهاراتهم.

جاء ذلك لدى زيارته أمس الأول الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات