«ساهم في تعليمه» تدعم تعليم الأطفال والشباب حول العالم - البيان

«ساهم في تعليمه» تدعم تعليم الأطفال والشباب حول العالم

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالتعاون مع دبي العطاء، حملة خيرية إنسانية ضمن مبادرة «ساهم في تعليمه» المجتمعية لدعم تعليم الأطفال والشباب في المجتمعات المحتاجة حول العالم.

وقال محمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة: «إن الحملة تأتي ضمن حملة «مد العون» إحدى مبادرات الهيئة خلال عام زايد، وتعد باكورة للتعاون المتميز بين الهيئة ودبي العطاء اللتين تجمعهما رؤية مشتركة وأهداف سامية تم تأطيرها في مذكرة التفاهم والتعاون الإنساني الموقعة بين الجانبين».

وأوضح، أن الحملة الخيرية تهدف إلى مساعدة الطلاب الفقراء والمحتاجين في العديد من الدول النامية؛ بهدف مواصلة التعليم وتمكينهم من نيل أبسط حقوقهم المتمثلة في التعليم، والالتحاق بالمدارس حالهم حال بقية أقرانهم من أطفال العالم، لافتاً إلى أن التبرع بـ 30 درهماً كفيل بمنح طفل واحد فرصة التعلم لأسبوع في البلدان النامية.

فرصة

وبيّن محمود المرزوقي، أن الهيئة أشهرت الحملة على مستوى الحكومة الاتحادية لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في دعم الحملة، وذلك من خلال حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي ونظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، موجهاً الدعوة لشرائح وفئات المجتمع كافة لدعم الحملة وإنجاح أهدافها النبيلة.

ومن جانبه، أعرب عبدالله أحمد الشحي رئيس العمليات في دبي العطاء عن امتنانه للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية؛ لمنحها الفرصة لمختلف موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمساهمة في إنجاح مبادرة «ساهم في تعليمه» المجتمعية، والتي سيكون لها من دون شك أثر طويل الأمد على حياة الأطفال المحرومين وأسرهم ومجتمعاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات