محمد بن راشد ومحمد بن زايد للطلبة: على دفاتركم مستقبل بلدكم - البيان

بمناسـبة بـدء العام الدراسي الجديد

محمد بن راشد ومحمد بن زايد للطلبة: على دفاتركم مستقبل بلدكم

ثقة القيادة بأجيال الوطن تبشر بمستقبل مزدهر | أرشيفية

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة كلمة إلى أبنائهم الطلاب بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، مؤكدين سموهما أن بالطلاب يعلو الوطن وعلى دفاترهم يسطرون مستقبل بلدهم.

وتمنى سموهما للطلاب التوفيق ومزيداً من العطاء لعناصر العملية التربوية في تعزيز البيئة الجاذبة للتعلم والتفكير والإبداع.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمس في تدوينة عبر حسابه في«تويتر»: «غداً يبدأ عامنا الدراسي ونستأنف رحلة التعليم لأكثر من مليون طالب في وطننا.. كلمتي لهم: مدرستك تبنيك لتبني وطنك.. تعطيك علماً لتعطينا أنت مجداً ومن صفوفكم تبدأ أحلامنا وأحلامكم وعلى دفاتركم تسطرون مستقبل بلدكم.. بكم يعلو الوطن، فاجعلوا مدارسكم وطناً لكم.. وفقكم الله ورعاكم».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تدوينة عبر حساب أخبار سموه في «تويتر»: تمنياتنا التوفيق ومزيداً من العطاء لعناصر العملية التربوية في تعزيز البيئة الجاذبة للتعلّم والتفكير والإبداع، متطلعين لمساهمة متواصلة وفاعلة من المجتمع والأسر بمتابعة أبنائنا الطلبة وتشجيعهم على تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم المستقبلية".

ويتوجّه مليون و100 ألف طالب وطالبة من المدارس الحكومية والخاصة التي تدرس منهاج وزارة التربية والتعليم اليوم إلى مقاعد الدراسة إيذاناً ببدء العام الدراسي 2018/‏‏‏‏‏2019 وسط استعدادات مكثفة عكفت عليها وزارة التربية والتعليم خلال الفترة الماضية وذلك لتحقيق انطلاقة مثلى للعام الدراسي الجديد وبما يكفل استقرار المجتمع المدرسي وسير العملية التعليمية بيسر وسهولة في 616 مدرسة حكومية على مستوى الدولة.

ثقة القيادة بأجيال الوطن تبشر بمستقبل مزدهر | أرشيفية

 

وقطعت منظومة التعليم في الدولة أشواطاً عدة من التطوير والتحسين المستمرين، وهو ما بات ينعكس على المخرجات التعليمية للمدرسة الإماراتية وينسجم بدوره مع أجندة الدولة وخططها للانتقال لعصر الاقتصاد المعرفي وفقاً لأسس راسخة وعصرية تختزل في ثناياها أفضل الممارسات العالمية ذات الصلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات