«ثانوية دبي» و«الكويت» لامتحانات 12 الإعادة

أرشيفية

تقدم طلبة الثاني عشر لامتحانات الإعادة والمؤجل أمس وخصصت وزارة التربية والتعليم مدرستي دبي الثانوية والكويت لتضم طلبة وطالبات التعليم العام والخاص المطبق لمنهاج وزارة التربية والتعليم على مستوى دبي.

واطمأنت الوزارة على سير الامتحانات من خلال فرق ميدانية تابعت التزام المدارس باللوائح والإجراءات، فيما اشتكى طلبة الثاني عشر للمسار العام صعوبة امتحان مادة الفيزياء للفصل الدراسي الثالث والأخير من العام الحالي، معتبرين أن جميع النماذج الامتحانية أربكت الطلبة، كما أجمعوا على صعوبة وغموض عدد من الأسئلة متسائلين لماذا امتحانات مادة الفيزياء بهذا المستوى من الصعوبة؟

وأكد مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم تحفظ على ذكر اسمه أن عدم إدخال بيانات الطلبة من الهوية الوطنية في بداية العام وراء الإشكالية التي ظهرت في عدم تمكن الطلبة في الحصول على نتائجهم، وخاصة أن الوزارة تعمل على نظام دقيق يرفض رصد الدرجات في حال وجود خطأ أو نقص في بيانات الطالب.

وأرجع المصدر المسؤولية على الطلبة وإدارة المدرسة الذين لم يدخلوا البيانات الصحيحة التي تضمن للطالب الحصول على حقه في استلام درجاته مقارنة بزملائه الذين تسلموا الشهادات منذ اليوم الأول.

وأوضح أنه لا يوجد أي خلل بسبب الدرجات مثلما هو مشاع، وإنما العمل بشكل خاطئ مع إدخال بيانات الطلبة.

تعليقات

تعليقات