جامعة الشارقة تفتح باب القبول لبرنامج الابتعاث الخارجي

أعلنت وحدة الابتعاث التابعة لمكتب نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بجامعة الشارقة، عن فتح باب القبول لبرنامج الابتعاث الخارجي للعام الأكاديمي 2018-2019، حيث يهدف البرنامج إلى زيادة عدد الكادر الأكاديمي المواطن في جامعة الشارقة، ليلتحقوا للعمل كأعضاء هيئة تدريسية بعد تأهيلهم وحصولهم على الدرجات العليا في الماجستير والدكتوراه من الجامعات العالمية المعترف بها.

وصرح الدكتور الصديق الشيخ نائب مدير جامعة الشارقة للشؤون الأكاديمية، بأن برنامج الابتعاث الخارجي يعد مكرمة من صاحب السمو حاكم الشارقة، لابتعاث الطلبة من مواطني إمارة الشارقة، ومن الشروط الأساسية للالتحاق أن ينتسب الطالب إلى جامعة عالمية معترف بها، وأن يكون محمود السيرة وحسن السلوك.

وألا يزيد عمره على 35 عاماً، وأن يكون حاصلاً على درجة 500 في اختبار التوفل، أو درجة 6 في اختبار الايلتس كحد أدنى، بالإضافة إلى أن يكون حاصلاً على درجة البكالوريوس أو الماجستير أو ما يعادلها بتقدير جيد جداً كحد أدنى، وأن يكون قد أنهى الخدمة الوطنية أو أعفي منها.

تخصصات دقيقة

وأضاف الأستاذ أحمد ميرزا رئيس وحدة الابتعاث، أستاذ مشارك في الكيمياء الحيوية بجامعة الشارقة، أن هذا البرنامج يتميز بكونه يبتعث الطلبة للدراسة في تخصصات جديدة ودقيقة، تخدم الجامعة والمجتمع، وفي هذا الإطار، تسعى وحدة الابتعاث بجامعة الشارقة، إلى تهيئة الطالب في الفصل التمهيدي الأول، وتعيين مشرف أكاديمي لمتابعة شؤونه الأكاديمية.

كما أشار إلى آلية تعيين طالب الابتعاث، والتي تستوجب عليه أن يكون متمكناً في اللغة الإنجليزية، ومتفرغاً لبرنامج الابتعاث، ولا يسمح له أن يشغل وظيفة أخرى.

وأيضاً يجب على طالب الابتعاث بعد حصوله على درجة الماجستير أو الدكتوراه مباشرة، عمله كعضو هيئة تدريس في جامعة الشارقة بدرجة محاضر أو أستاذ مساعد، والعمل فيها لمدة تعادل فترة دراسته من حين التحاقه بالبرنامج، كما يمكن للطالب المبتعث ضمن البرنامج، العمل بنظام الدوام الكامل في جامعة الشارقة في القسم العلمي المختص.

تعليقات

تعليقات