بموجب اتفاقية بين الوزارة و «شاليمار بايوتك للصناعة»

مزارع عمودية في «التغيّر المناخي» لتعليم الطلبة وتدريب المزارعين

وقّعت وزارة التغير المناخي والبيئة اتفاقية شراكة مع شركة «شاليمار بايوتك للصناعة»، لإنشاء عدد من المزارع العمودية ضمن حرم ديوان الوزارة في دبي، بهدف دعم استخدام التقنيات الزراعية الحديثة، وتوفير مركز تعليمي وتدريبي للمزارعين والطلبة والباحثين المحليين. شهد توقيع الاتفاقية معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، كما وقعها سلطان علوان، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق، وراما شاندران، الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة «شاليمار بايوتك للصناعة».

وتعليقاً على التوقيع، قال سلطان علوان: «تحرص الوزارة، ضمن أهدافها الاستراتيجية لتحقيق استدامة القطاعات البيئية ومنها القطاع الزراعي، وبهدف خلق منظومة التنوع الغذائي في الدولة، على تعزيز التعاون وعقد شراكات مع كل الجهات والمؤسسات المعنية بهذا المجالفي الدولة، وبالأخص القطاع الخاص».

اتفاقية

وأضاف علوان: «أبرمنا الاتفاقية مع شركة شاليمار بايوتك للصناعة لإنشاء مجموعة من المزارع العمودية في مساحة الأرض الفضاء ضمن حرم الوزارة في دبي، بهدف دعم استخدام التقنيات الزراعية الحديثة، وتوفير مركز تعليمي وتدريبي للمزارعين والطلبة والباحثين المحليين، وتعزيز التنوع الغذائي، وخلق جيل ذي معرفة زراعية للمستقبل، وخفض معدل المخلفات والإصابة بالآفات الزراعية وإمكانية انتقالها، وإنتاج محاصيل زراعية على مدار العام، وتقليل معدلات الانبعاثات الحرارية الناتجة عن عمليات الزراعة».

خدمات

وأوضح علوان أنه بموجب الاتفاقية، ستلتزم الوزارة بتوفير مساحة 7600 متر مربع من الأرض التابعة لديوانها في دبي، وتقديم التسهيلات اللوجستية لشركة شاليمار بايوتك للصناعة، وتسهيل توصيل الخدمات التابعة للمشروع، فيما تلتزم شركة شاليمار بتطوير 12 مزرعة عمودية في الأرض المحددة، وتطوير مرافق البنية التحتية الخاصة بها، والالتزام بنفقات المشروع كافة.

وأشار وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق إلى أن الاتفاقية تعد سارية المفعول لمدة 5 سنوات قابلة للتجديد لمدة مماثلة.

تعليقات

تعليقات